صراع محموم بين “البيجيدي” و “البام” لخلافة العماري

اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس

بعدما تأكد وبشكل رسمي شغور منصب رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة ، إثر تقديم الياس العماري لاستقالته ، خرجت تسريبات من داخل دهاليز المجلس تؤكد تقديم بعض الاسماء لترشيحاتها لرئاسة الجهة، وهو مايؤشر على مواجهة جديدة بين حزب العدالة والتنمية وغريمه الاصالة والمعاصرة.

وكان نبيل الشليح، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، قد اكد أن حزب المصباح قد قرر خوض انتخابات رئاسة مجلس الجهة، بتقديمه لسعيد خيرون كمرشح للحزب ، لافتا الى ان هذا الترشيح يأتي في إطار الواجب، وكذلك لضمان التنافس الشريف بين المرشحين المحتملين لرئاسة مجلس الجهة، وأيضا لضمان مصداقية العملية الانتخابية.

اما حزب الاصالة رالمعاصرة فقد اختار فاطمة الحساني عن إقليم وزان ، كمرشحة له لمنصب رئاسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ، حيث قال عنها سمير كودار احد قياديي الحزب في تصريح صحفي : “اقترحنا صحافية، انفتاحاً منّا على قطاع الإعلام، كما أن مساندتنا للحساني فيه اعتبار للعنصر النسوي، خاصة حينما نتحدث عن ترشح امرأة لرئاسة جهة طنجة التي تعد واحدة من 3 أكبر جهات بالمغرب”، مضيفا: “اقتراحنا لها فيه إشارات للطبقة السياسية بالمغرب، أكثر مما يحمل إشارات للشأن الداخلي للبام”.

وحسب مصدر جيد الإطلاع، فإن مراسيم انتخاب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ستنطلق يوم الاثنين 28 أكتوبر 2019 على الساعة 10 صباحا بمقر مجلس الجهة بمدينة طنجة، تحت إشراف والي الجهة محمد امهيدية.

وسيتم اقتراع رئيس مجلس الجهة بين متنافسين فقط، ويتعلق الأمر بسعيد خيرون مرشح حزب العدالة والتنمية، وفاطمة الحساني عن حزب الأصالة والمعاصرة، باقتراع علني يتم برفع الأيدي وفق أحكام القانون التنظيمي رقم 59.11.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى