وجدة.. ممرض يضع حدا لحياته وطبيب يقدم على الانتحار

أقدم مساء أمس الأربعاء 23 أكتوبر الجاري ممرض يشتغل (بناج ) بالمستشفى الجامعي بوجدة على وضع حد لحياته باستعمال حقنة تستعمل في التخدير.

وحسب مصدر مطلع لموقع هبة بريس، فالضحية يبلغ من العمر حوالي 26 سنة، حديث العهد بالعمل بذات المرفق ،حيث وضع حدا لحياته بالمنزل الذي يقطن به دون معرفة الأسباب التي دفعته لذلك.

وحسب مصدر الجريدة ، فقد اقدم طبيب اخر أمس الاربعاء على محاولة انتحار من خلال تناوله جرعات من مواد طبية ، حيث تم إدخاله على وجه السرعة لقسم العناية المركزة بالمستشفى الجامعي لتلقي العلاج الضروري بقسم الانعاش،

وحسب نفس المصدر ، فالطبيب يشتغل بأحد المستوصفات الحضرية بمدينة وجدة، قبل ان يلتحق بالعمل بأحد المستوصفات بمدينة وجدة، متزوج وأب لأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى