“أساتذة التعاقد”يطالبون بالإدماج في الوظيفة العمومية

طالب عشرات الأساتذة “المتعاقدين” بإسقاط التوظيف بالتعاقد وتنديدا بعدم التزام الوزارة الوصية على القطاع بمخرجات حوار 13 أبريل المنصرم .

وصدحت حناجر الاساتذة صباح اليوم الخميس، أمام مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالرباط، مرردة شعارات عبرت فيها عن سخطها من عدم التزام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بالالتزام بمخرجات حوار 13 أبريل الماضي،

وعبر اساتذة التنسيقية عن عزمهم مواصلة احتجاجاتهم وتحمل تبعات إضراباتهم من أجل تحقيق مطلبهم الأساسي الكامن في ترسيمهم في أسلاك الوظيفة العمومية

وتأتي الوقفة لتجسيد البرنامج الاحتجاجي الذي سطرته التنسيقية، في استمرارية لمسلسلها النضالي ضد المخطط الطبقي المستهدف لمجانية التعليم والحق في التوظيف.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. على الأقل كان على وزارة التربية أن تلبي للأساتذة المتعاقدين حق الانتقال إلى جهة أخرى غير جهتهم لأن منهم أزواجا متفرقين والنظام الحالي لن يجمعهم أبدا إن بقيت الوزارة لاتسمح بانتقالاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى