خلال أسبوعين.. أمن البيضاء يعتقل 8 آلاف شخص ويحجز 300 سلاح أبيض

هبة بريس ـ الدار البيضاء

أسفرت العمليات الأمنية المنجزة على صعيد مختلف مناطق ولاية أمن الدار البيضاء، خلال الفترة الممتدة ما بين 10 و21 أكتوبر الجاري، عن توقيف 8225 شخصا، من بينهم 6094 أشخاص تم ضبطهم متلبسين بأفعال إجرامية، و2131 شخصا كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني للاشتباه في تورطهم في جنايات وجنح مختلفة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الأربعاء، أن هذه العمليات الأمنية مكنت من حجز مجموعة من المواد والأدوات التي تستخدم في المساس بسلامة الأشخاص والممتلكات، فضلا عن ضبط عائدات إجرامية مختلفة، وهي عبارة عن 305 من الأسلحة البيضاء، و200 كيلوغرام من مخدر الحشيش بكل مشتقاته، و192 غرام من مخدر الكوكايين، و8615 قرصا مهلوسا، و5075 قنينة مشروبات كحولية مهربة، و210 علبة تخدير، و201 هاتف محمول، بالإضافة إلى 56 مركبة استخدمت أو تحص لت من ارتكاب أفعال إجرامية.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه العمليات الأمنية النوعية انصبت على توقيف الأشخاص المتلبسين أو المبحوث عنهم في مختلف الجرائم، خاصة الأفعال الإجرامية التي تمس بالإحساس بأمن المواطنين، مثل السرقات بالعنف أو تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض والاعتداءات الجسدية والجنسية، وكذا الجرائم الاقتصادية والمالية، لاسيما إصدار الشيكات بدون رصيد والنصب المادي والافتراضي عن طريق شبكة الأنترنت، علاوة على قضايا المخدرات والمؤثرات العقلية.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. عمل يستحق التنويه. لكن هل هذا هو الحل المطلوب؟ بالطبع لا! هذا العدد الهائل من المجرمين يتطلب اجراءات عملية سريعة لتحسين وضعية الشباب العاطل والمدمر نفسيا بعد فقدانه الأمل.

  2. وماذا بعد القبض على هذا العدد المهول من المجرمين هل يعاملون كمجرمين فى السجون ام سيستقبلون كضيوف على حساب ضرائب المواطنين الجواب من عندكم

  3. مثل هؤلاء المشرملين لابد من طحنهم في طحونة و الانتهاء منهم الى الأبد .روعوا الناس في أنفسهم وعرضهم و ممتلكاتهم ليسوا بمسلمين .حتى السجون أصبحت مثل فنادق المبيت من مأكل و مشرب و مسكن و ممارسة الرياضة ليخرجوا بعفو ملكي كالبغال و يروعوا الناس من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق