بسبب سيجارة، جانح يردي حارسا ليليا قتيلا بأكادير

أحمد وزروتي _  هبة بريس

لقي حارس ليلي مصرعه ليلة أول أمس بسبب ضربة قوية، وجهها له أحد الجانحين، بحي آيت مولاي بأنزا العليا بأكادير.
وأكدت مصادر هبة بريس، أن الحارس الليلي ذو الستين سنة، كان كعادته في جولة بالحي الذي يحرس فيه السيارات، حتى فاجأه شخص طالبا منه مده بسيجارة في الساعات الأولى من الصباح، ويظهر عليه حسب مصادرنا، سكر طافح.
وأضافت مصادرنا، أنه، وبعد رفض الحارس الاستجابة لطلبه، انهال عليه الجانح بضربة قوية أسقطته وأفقدته الوعي، ليفارق بعد ذلك الحياة مباشرة .
وفور علمها بالحادث حضرت السلطات المحلية والأمنية لعين المكان، حيث تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير ، في حين تم اعتقال الجاني في ظرف وجيز بعد التعرف على هويته، وتم وضعه في تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق