تصريحات سعداني حول الصحراء المغربية.. “أصحاب قضية وتجار تقرير المصير”

اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس

شكلت التصريحات التي أدلى بها الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني، والرئيس الأسبق للمجلس الشعبي الوطني (البرلمان الجزائري) عمار سعداني، بخصوص الصحراء المغربية حجرا كبيرا في بركة العلاقات المغربية الجزائرية الراكدة منذ عقود بسبب ، دعم الجارة الشرقية لمرتزقة البوليساريو.

سعداني قال في حوار أجراه يوم الخميس مع موقع “كل شيء عن الجزائر” إنه ومن الناحية التاريخية “الصحراء مغربية وليست شيئاً آخر، وقد اقتطعت من المغرب في مؤتمر برلين (عُقد في العاصمة الألمانية عام 1884 بين القوى الاستعمارية الأوروبية لاقتسام مناطق النفوذ في أفريقيا). وفي رأيي أن الجزائر التي تدفع أموالاً كثيرة للمنظمة التي تُسمى “البوليساريو” منذ أكثر من 50 سنة دفعت ثمناً غالياً جداً دون أن تقوم المنظمة بشيء أو تخرج من عنق الزجاجة”.

وذهب السياسي الجزائري البارز إلى أن العلاقات المغربية الجزائرية أكبر من موضوع الصحراء، وأن الظرف الحالي مناسب برأيه لتجاوز وضعية الجمود والتوتر في علاقة البلدين الجارين، “لأن هناك انتخاب رئيس جديد وتغيراً في النظام التونسي والجزائر مقبلة على انتخابات وهناك تغير في النظام، كما أن ليبيا تعيش تحولاً، وهذا يمكن أن يؤدي لإعادة إحياء المغرب العربي، كما طالب به قدماء جبهة التحرير وأيضاً الأحزاب الوطنية في كل من المغرب والجزائر وتونس وشمال أفريقيا”.

واستقبلت النخبة السياسية والإعلامية المغربية، باحتفاء كبير، التصريحات التي أدلى بها عمار سعداني، والتي عبّر فيها عن مواقف داعمة للسيادة المغربية على الصحراء، وتنوعت ردات الفعل في الجزائر بين مؤيد لتلك التصريحات ورافض لها على اعتبار ان الجارة الشرقية تعتبر اكبر داعم للجبهة الانفصالية، وهو مايؤكد بمالايدع مجالا للشك ان هناك نخب داخل الجزائر تؤيد قضية الوحدة الترابية للمملكة.

 

 

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. التاييد الاكبر هو اصلاح الداخل قبل الخارج
    لكسب الرهان يجب اصلاح الادارة المغربية و اصلاح التعليم و اصلاح قطاع الصحة و العمل على التنمية البشرية بحق و دون تماطل لان الدول التي تعتبر في مصاف الدول المتقدمة هي التي تستثمر في العامل البشري .
    اما الصحراء مغربية و ستبقى مغربية الى ان يرث الله الارض و من عليها
    اصلاح الدولة من الداخل هو الحل . الشخص المناسب في المكان المناسب هو الحل
    اعطيني تعليم جيد اعطيك شعب راقي طيب الاعراق و جريمة اقل و سجون فارغة

  2. صدقت يا صاحب التعليق الاول الاصلاح لا يكون الا من الداخل لانتشال القهر والحكرة والظلم والفساد والارتشاء والمحسوبية والزبونية واستعمال الشطط السلطوي لا بد مت سيادة القانون وبناء دولة الحق والقانون ومحاربة الريع بدء من تقليص عدد النواب المغرب لا يحتاج الا لعدد قليل متهم لا يتعدى المئة بالغرفتين وتقليص الوزاراة هناك وزاراة لا فائدة منها يلحق موظفوها بالقطاعات التالية التعليم الصحة والامن وبهذا الكل يسهل اما قضية الصحراء فهي مغربية وهذا خق لا يعلو عليه باطل اابوليزلريو المنظمة التي ابانت عن فشلها وعدم نعقولية وعدم موضوعية طرحها نعم للوحدة النرابية لوطننا الحبيل

  3. ان الحق مهما طال لا بد ان ينتصر وان الباطل لا بد ان ينكسر هذ ا الرجل قالها هذه عامين في ندوة صحافية قال سياتي الوقت لاقول كلمتي حول الصحراء المغربية سواء يرضي الجميع او لا يرضيهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق