أردوغان: المشكلة لا تكمن في الشعوب العربية وإنما في بعض حكامها

هبة بريس - وكالات

وجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، انتقادات شديدة اللهجة إلى حكومات بعض الدول العربية على خلفية إدانة الجامعة العربية للعملية التركية “نبع السلام” في شمال شرقي سوريا.

وشدد أردوغان للصحفيين، في أعقاب لقائه ممثلين عن وسائل إعلام أجنبية في اسطنبول، أمس الجمعة، على أن تركيا “لا تضع كل العرب في كفة واحدة”، مشيرا إلى ضرورة التمييز بين الشعوب العربية وحكوماتها.

وتابع: “المشكلة لا تكمن في شعوب الدول الأعضاء في الجامعة العربية، بل في من يحكم تلك الدول”، وتابع مستغربا: “الذين أخرجوا سوريا من الجامعة العربية قبل ستة أعوام، يقترحون الآن إعادتها. كيف سنفسر هذا الأمر؟ ما الذي جرى؟ بالأمس شيء واليوم شيء آخر”.

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده تستضيف نحو 3.65 مليون لاجئ عربي في أراضيها، متهما الحكومات العربية بالتقاعس عن دعم هؤلاء ماليا.

وأصدرت الجامعة العربية الأسبوع الماضي بيانا دان العملية التركية الجديدة ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرقي سوريا، واصفا إياها احتلالا، وتحفظت قطر والصومال على البيان.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. سيعلم الذين ظلموا اى منقلب ينقلبون بالامس القريب تكالبت بايعاز من حلف اميريكا ضد استقرار دولة الطوق والدرع الوحيد الباقى من الشهامة التى فى كثير من الحالات تتدخل لحماية الشعب الفلسطينى الابى من العدوان الاسرائيلى وتحمل فى كثير من الحالات مشعل انفة العرب وعزتهم من خلال ادوارها البطولية وحرب الجولان تشهد .اما وان تفتح حدودك لجحافل من الارهابيين لتدمير دولة وتشتيت الملايين من الاسر السورية فهذا عيب . لو لم تفتح حدود بلادك لغزو سوريا الابية ولو لم تستعن باليهود والنصارى فى تدمير الانسان السورى ما وصلت ووصلت سوريا الى هذا الدمار . والله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم . واما تحريك المشاعر لايفيد والخوف من اميريكا حاضر اكيد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق