منيب تعترض على مشاركة برلماني من البيجيدي في ندوة حول الإجهاض

هبة بريس ـ الرباط

قال رضى بوكمازي، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، ان الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، اعترضت على مشاركته في جلسة النقاش حول موضوع الإجهاض، التي ينظمها طلبة جامعة محمد السادس لعلوم الصحة الخاصة بالدار البيضاء، اليوم الأربعاء ابتداء من الساعة السادسة مساء.

وقال بوكمازي في تدوينة على صفحته الرسمية بالفيسبوك “إتصل بي بداية الأسبوع الماضي طلبة جامعة محمد السادس لعلوم الصحة الخاصة بالدار البيضاء قصد المشاركة بمداخلة في جلسة نقاش حول موضوع الإجهاض، وبعد إلحاح شديد من المنظمين وافقت على المشاركة رغم بعض الإكراهات المرتبطة بتدبير الزمن، وبعد ترتيب كل الأمور وإعداد ملصق الندوة من قبل الجهة المنظمة توصلت الأمس بإعتذار من هذه الأخيرة، وذلك بسبب اعتراض السيدة نبيلة منيب حسبما وصل إلى علمي، بسبب رفضها مقاسمتي منصة الندوة”

وأكد البرلماني عن حزب العدالة والتنمية أنه “علمت أنها ليست المرة الأولى التي تعترض فيها على قياديي العدالة والتنمية مشاركتها النقاش في ندوات عامة”.

واستنكر بوكمازي هذا السلوك واصفا إياه بـ”اللاديمقراطي الذي يترجم منطق الإقصاء الذي يسكن هذه السيدة، وعجزها عن قبول الآخر، وهو ما يجعل حديثها عن الديمقراطية وقواعدها محط مساءلة بين انسجام خطابها وممارساتها”.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. جميع المغاربة يعلمون ان اليساريين لا يومنون بالدمقراطية ولكنهم قد يومنون بها عندما تكون في صالحهم لكننا نبشرهم انهم لا مستقبل لهم في المغرب او اي بلد اسلامي تكون فيه الدمقراطية لانه لا يمكن لمسلم ان يصوت على يساري ابدا وهذا طبيعي فلا يمكنني كمسلم ان اصوت على يساري يهاجم الاسلام صباحا ومساءا والا ساكون منافقا ولهذا فاليساريون سينهارون لا محالة وهي مسالة وقت فقط كما انهم يستعملون جميع الديماكوجيا للوصول الى السلطة لتحقيق ماربهم

  2. اليوم تم العثورعلى رضيعة تم التخلي عنها بجماعة القليعة.
    حلل وناقش ايها النائب المحترم…..ولاتنسى ظاهرة الاجهاض كحل استباقي..

  3. هذا يعني أن لديها نفوذ على هؤلاء الطلبة المنظمين للندوة أو أن المنظمين للندوة يثقون بها أكثر من ثقتهم به لذلك آثروا الإبقاء عليها

  4. و لماذا ؟ لأنها لا تقوى على الحوار اللهم الكلمات الرنانة مثل حقوق الإنسان و الحرية الفردية، سوف تبقى ترددها طوال الندوة أما حوار الاقناع و الحجج فلا تستطيع مجاراته

  5. و هل يوجد اي حزب في المغرب يعترف بالديموقراطية الكل لا يعرف الا مصلحته الشخصية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق