جرسيف : بعد النقص الحاد في الماء المكتب الوطني يريد قتل سائقي المدينة

هبة بريس ـ الرباط

لم يعد مشكل الماء وحده الذي يأرق ساكنة جرسيف او تلك التبريرات التي اطلقها مسؤولوه فيما يخص النقص الذي وقع في الصيف بتعليق شمعاته على الجالية المغربية التي كانت وراء ارتفاع استهلاك منسوب الماء بالرغم من ان الجالية عادت لديارها فيما ظل انقطاع الماء في استمرار مما يدل على ان مسؤولو قطاع الماء كذابون ويتخيلون الاسباب لتعليق فشلهم عليها .

المواطن الجرسيفي وبعد كل هذه المشاكل اصبح عرضة للموت بسبب اغطية بالوعات الصرف الصحى غير الموجودة بسبب التلف والضياع او تلك التي يقم المكتب بوضعها جيدا

ومن الواضح ان المسؤول على هذا القطاع الذي ابتليت به جرسيف سوف يجد ايجابات او تهم جددة يلصقها بالغير في الوقت الذي يتحدث الملك عند توظيف الكفاءات ، لكن الواضح ان جرسيف لا يرسلون اليها الكفاءات وانما الذين يجيدون تضمين المبررات دون ايجاد حلول للمشاكل المطروحة .

ولأن المشكل يظل قائم ، فقد تم التنبيه اليه في اخر دورة للمجلس الجماعي غير ان مدير المكتب الوطني للكهرباء والماء قطاع الماء لم يحرك ساكنا في صورة توحي ان ساكنة جرسيف لا يليق بها سوى العبث .

ويبدو ان ساكنة جرسيف مستاءة من هذا الوضع مما قد يندر بخروج مجتمعي قريب للتنديد بالمشاكل التي تتكالب على جرسيف وساكنته

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق