غضب بعد مشاركة وزير إسرائيلي أسبق بندوة سياسية بمراكش

هبة بريس ـ الرباط

لاقت مشاركة وزير إسرائيلي في ندوة دولية بمدينة مراكش المغربية، استنكارا واسعا من قبل ناشطين مغاربة مناهضين للتطبيع.

ووصف المرصد العربي المناهض للتطبيع حضور وزير الداخلية والاستخبارات الإسرائيلي الأسبق، مائير شتريت، في المؤتمر الدولي للسياسات، الذي انعقد نهاية الأسبوع الماضي في مدينة مراكش بـ”جريمة اختراق صهيونية جديدة”.

واستنكر المرصد “تمكن الإسرائيليين من الحضور في المؤتمرات المنظمة في المغرب”.

وقال المرصد: “الصهاينة صاروا يعتبرون المغرب جنة تطبيع واختراق في ظل حالة الميوعة المزمنة في تعاطي الدولة والسلطات الحكومية مع الظاهرة”.

وأشار إلى وجود خلط مقصود من قبل الجهات الحكومية بين المواطنة المغربية وبين ما يسمى “الجالية المغربية في إسرائيل” والتي يعتبر مائير شتريت واحدا منها باعتبار ولادته في منطقة الرشيدية أواسط القرن الماضي.

 

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ان لم تستحيوا فافعلوا ماشاتوا اللعنة من اعطاه الحق للدخول الى بلدنا يجب القبض عليه وشنقه في الحين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق