فوز 5 مشاريع أقسام بجائزة أستاذ السنة بمراكش

ع. اللطيف بركة : هبة بريس

أسفرت النسخة الأولى من جائزة أستاذ(ة) السنة، برسم الموسم الدراسي 2018/2019، والخاصة بمشاريع الأقسام صنف التعليم الابتدائي وأقسام التربية الدامجة ، عن فوز 5 مشاريع أقسام،تميزت بخبرة عالية لأطر تربوية عبروا من خلالها عن مجهوداتهم تربوية هادفة واعدة في المجال التعليمي .

الحفل التربوي ترأسه والي جهة مراكش أسفي كريم قسي لحلو، نهاية الاسبوع الماضي، والذي احتضنه فضاء متحف محمد السادس لحضارة الماء بمدينة مراكش، والمنظم من طرف مؤسسة “الزهيد ” بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي والمديرية الإقليمية للحوز وبتنسيق مع جمعية أصدقاء المدرسة العمومية وجمعية تنمية التعاون المدرسي بنفس المديرية، والذي أختير له شعار: “من أجل تكريس ثقافة الاعتراف وتحفيز المبادرات الرائدة في صفوف نساء ورجال التربية والتكوين”، في إطار ترجمة حس المواطنة في أوساط المؤسسات والمقاولات، من أجل المشاركة في المشروع التنموي الجديد الذي وضع خطوطه العريضة جلالة الملك محمد السادس.

كما أن مبادرة مؤسسة ” الزهيد” تشكل إنخراط ايجابي في دعم ورش إصلاح منظومة التربية والتكوين، هدفه تعبئة مختلف الفاعلين والشركاء للمساهمة في مناصرة المدرسة المغربية واحتضانها على مختلف الأصعدة.

وتعتبر جائزة أستاذ(ة) السنة، نموذجا يقتدى به لتجسيد أدوار المؤسسات الاقتصادية في بناء ركن المواطنة بهدف النهوض بقطاع التربية والتكوين، كما تشكل مبادرة فريدة من نوعها. وقد عرفت هذه التظاهرة التربوية انخراط ثلة من الأطر التربوية في هذا المشروع التربوي الهادف، برغبة جامحة وحماس كبير وإصرار على إبراز الوجه المشرق للمدرسة المغربية ولمجال التربية والتكوين والاهتمام بأجيال الغد.

وقد شارك، في المنافسات 50 أستاذة وأستاذا من سلك التعليم الابتدائي وأقسام التربية الدامجة، من خلال إنتاج وإعداد 50 فكرة مشروع قسم، لامست ما يناهز 1500 تلميذة وتلميذ بالمؤسسات التعليمية بالمديرية الإقليمية للحوز.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق