بعد الدعوة الملكية إلى الابتعاد عن الصراعات الفارغة….قربالة في أول جلسة بالبرلمان

هبة بريس ـ الرباط

عرفت الجلسة الأولى بمجلس النواب، “صراع كبير ” بعدما تساءل النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، عن موقع المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية، بعد التعديل الحكومي.

وتساءل النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، في نقطة نظام، عن التعديل الحكومي وموقع حزب المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية، في المجلس بعد مغادرة الحزب للحكومة، قبل أن يقاطعه رئيس الجلسة، الذي اعتبر السؤال خارج الموضوع.

وتسبب تدخل وهبي، في توقف أشغال جلسة الأسئلة الشفوية، لأكثر من 15دقيقة، لاعتراضه على مقاطعته لكون سؤاله “خارج الموضوع”، قبل أن يتدخل رئيس الجلسة، و ينتقد سؤال وهبي حول موقع مجموعة حزب التقدم والاشتراكية، الذي كان “غائبا”، عندما تلى أمين المجلس بلاغا حول التحاق المجموعة النيابة لحزب التقدم والاشتراكية بالمعارضة.

ياتي كل هذا مباشرة بعد خطاب الملك و دعوته إلى تجنب الصراعات السياسية الضيقة، وتأكيده على أن المرحلة الجديدة “تتطلب انخراط الجميع، بالمزيد من الثقة والتعاون، والوحدة والتعبئة واليقظة، بعيدا عن الصراعات الفارغة، وتضييع الوقت والطاقات

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. انا شخصيا لم اعود اعرف أحزابنا هل تناقش ما هو صالح للوطن و المواطنين ام تناقش ما يهمها للتهام أموال الشعب ؟

  2. يجب اعادة النظرفي نظام الغرفتن والعودة الى الغرفة الواحدة مع تقليص عدد النواب و فرض عتبة تجعل وصول الأحزاب الصغيرة الى القبة مستحيلة الأمر الذي سيساهم في عقلنة المشهد السياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق