“عربدة “و “تهشم للسيارات ” بمنطقة “قاع أسراس” والدرك يقف موقف المتفرج

يسير الإيحيائي ـ هبة بريس

رعب حقيقي ذاك الذي عاشه مستعملي الطريق الساحلية الرابطة بين (الجبهة _ تطوان ) وتحديدا بمدارة “قاع أسراس” حيث أقدم شخص على رمي كل سيارة تمر عبر نفس الطريق بالحجر لأسباب مجهولة مما أدى إلى خسائر مادية فادحة في الممتلكات الخاصة بالمواطنين.

وحسب مصادر “هبة بريس” التي نتوفر على هويتها وبعض أرقام اللوحات المعدنية الخاصة بالسيارات فإن الجانح ظل يتربص بضحاياه لساعات متعددة وهو يقف بالمدارة المذكورة دون أن تقوم مصالح الدرك الملكي التي كانت على بعد بضع أمتار تشكل حاجزا قضائيا أو ما يسمى ب “الباراج” اللهم إجتهادهم في تقديم النصح للسائقين بضرورة إتخاذ الحيطة والحذر من “مفرعن” مكشوف يقف وسط المدارة متربصا بالسائقين ولا يحمل سلاحا أبيضا ولا أذاة حادة سوى بضع أحجار يستهدف بها ضحاياه ليعود إلى إلتقاط أخرى مما جادت به بقع الأراضي المحيطة ، وهذا أضعف الإيمان من رجال يقتضي الواجب والقانون أن يكونوا بمثابة رادع لمثل هذه السلوكات العنترية التي تصدر عن بعض المخربين الخارجين عن القانون.

وفي نفس الإطار تعرضت سيارات أخرى ليلة السبت _ الأحد لأضرار بليغة جراء التصرفات الغير المحسوبة للجانح ما أدى إلى ذعر كبير وخوف في أوساط بعض العائلات الذين تواجدوا بالمنطقة لحضور حفل زفاف،ما حول الأخير إلى صراخ ونداءات إستغاثة بذل الزغاريد ،سيما إذا علمنا أن دورية راكبة للدرك حضرت إلى عين المكان وعاينت “المارد” وهو يهاجم السيارات دون أن تتخذ أي إجراء يذكر.

إلى هنا تسائلت مصادرنا المتضررة من هذه العمليات الإجرامية بإستغراب شديد عن السبب وراء عدم تحرك السد القضائي في أوانه لإلقاء القبض على الجانح عوض الإكتفاء بتقديم الإرشادات والنصائح اللذان زادا من حجم الخسائر وخلقا حالة من الرعب والفوضى في صفوف مستعملي الطريق

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق