الاوقاف تشُن حربا على الأئمة المتطفلين على الولائم

وجهت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، دعوة لبعض من رؤساء المجالس العلمية، إلى التحقيق والبحث بشأن بعض أئمة المساجد الذين يتطفلون على الولائم والمناسبات التي ينظمها بعض المواطنين.

واشارت الوزارة في مراسلتها التي عنونتها ب ” الأئمة المتطفلين على الولائم والمناسبات”  ان بعض الأئمة يحضرون لولائم سواء كانت أعراسا أو جنائز أو عقيقة أو صدقة في مناسبة معينة، درن ان تكون قد وجهت لهم دعوة للحضور.

واضافت الوزارة بان اعداد كبيرة من الأئمة يتوجهون رفقة بعض من المتطفلين ممن لا يزاولون أي مهمة بالمساجد، وأغلبهم من القراء في المقابر، الى المناسبات الأمر الذي يضع صاحب المناسبة في حرج شديد، ويكلفه أعباء إضافية بسبب العدد الزائد من الحضور.

وطالبت الوزارة عبر مراسلتها من بعض رؤساء المجالس العلمية، إجراء بحث في هذه الممارسات التي تنافي شروط الإمامة، وفي مقدمتها التحلي بالأخلاق الحسنة والمروءة والسمت الحسن، والترفع عن السلوكات المشينة أو التي من شأنها أن تخدش كرامة القيم الديني.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. الولائم والجنائز مصدر رزق الفقهاء فهم فيها يحصلون على الطعام وعلى أجرة غالبا تكون زهيدة يستعينون بها على تكاليف المعيشة…كم يربح الإمام من وزارة الأوقاف؟ هل يستطيع السيد الوزير أن يعيل عائلته في هذا الزمن ب2000 درهم أو2500 ؟ الأئمة صابرون جازاهم الله خيرا رغم معاناتهم فهم لايتخلفون عن الصلاة و هم يواظبون على قراءة الحزب رغم أن منهم مسنون يجهدون أنفسهم بالحضور إلى المساجد وذلك حتى لاتنتزع منهم تلك الأجرة الهزيلة ويتعرض أطفالهم للمجاعة والضياع..أتمنى من المسؤولين عن وزارة الأوقاف إن قرروا حرمان الأئمة من أرزاقهم التي يجود عليهم بها المحسنون أن يعطوهم تعويضا لذلك وأن يرتبوهم في سلم من سلاليم الوظيفة العمومية وأن لايقل راتب الواحد منهم عن5000درهم

  2. المقصود هم الأئمة المتطفلون الذين يدخلون بيوت الناس بدون سابق دعوة وهذا ما يحدث فعلا مما يسبب حرجا لصاحب الوليمة

  3. هذا المشكل يحله المواطن بنفسه ولا داعي لتدخل الوزارة فيه ما على المواطن الا ان يغلق باب منزله على كل متطفل واذا ابى فاليستدعي الشرطة
    الوزارة لها مهام اكبر للقيام بهاولا يجب ان تتدخل في هذه الترهات

  4. مات أخي رحمه الله بداية سنة 2017، وجاء هؤلاء الفقهاء بالعشرات ولم تكن الخيمة التي نصبناها كافية فأوقعونا في حرج شديد وخصوصا أننا كنا في فصل الشتاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق