بوخبزة :” اعتماد حكومة مُقلصة العدد كان مطلبا شعبيا”

هبة بريس - الرباط

قال عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان وأستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية، محمد العمراني بوخبزة، أن الحكومة في صيغتها الجديدة، بعدد وزراء أقل، يتعين أن تتميز بالانسجام والفعالية.

وقال السيد بوخبزة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن ضرورة تطعيم الحكومة بالكفاءات، بناء على التوجيهات الملكية السامية، تحكم في تحديد تشكيلة الحكومة في صيغتها الجديدة.

وأضاف بوخبزة أن “اعتماد حكومة مقلصة العدد كان مطلبا شعبيا أيضا”، موضحا أن التوجه الدولي بالبلدان الديموقراطية سائر نحو تقليص عدد وزراء الحكومات من أجل تشكيل فريق عمل مصغر يتميز ب “الانسجام والتناسق”.

في هذا السياق، لاحظ أنه تم دمج مجموعة من الحقائب الوزارية السابقة في حقيبة وزارية واحدة، من قبيل وزارة الثقافة والشباب والرياضة، ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، ووزارة حقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، ووزارة التعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، موضحا أن الغاية من ذلك تتمثل في “تسهيل العمل الحكومي”.

كما اعتبر المحلل السياسي أن تقليص عدد الوزراء يعد “رسالة إلى الأحزاب السياسية للقطع مع ثقافة الترضيات والمحاصصة، وهي الثقافة التي أفرزت تشكيل حكومات بعدد كبير من الوزراء”.

على صعيد آخر، أشار إلى أن تجربة الوزراء وكتاب الدولة لتدبير القطاع ذاته “لم تكن موفقة بسبب الخلافات التي برزت بين الوزير الوصي وكتاب الدولة في القطاع ذاته”، مضيفا أن هذه الخلافات ساهمت في “هدر الزمن السياسي وعرقلة بعض الإصلاحات”.

واعتبر أن احتواء الحكومة في صيغتها الجديدة على كفاءات وطنية غير متحزبة “لا يعني أنها حكومة غير سياسية”، مشددا على أن الأمر يتعلق ب “حكومة سياسية مرتبطة بنتائج الانتخابات” و”تتوفر على أغلبية في البرلمان لتدعم برامجها”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. حكومة الخوصصة جميع وزراء القطاعات المهمة يتولاها المدافعون عن الخوصصة ستتم خوصصة الهواء مستقبلا بدا التعليم تلاه الصحة والبقية اتية.

  2. و مادا عن تعويضات و معاشات المغادرين فهل حتى هو مطلب شعبي
    بالنسبة الي لو كان الوزراء نزهاء و يعملون من اجل المصلحة العامة يستحقون حتى معاشين فما الفاءدة من وزير يتقاضى فقط مليون سنتيم و يختلس الملايير فهدا النوع يمكنه ان يتخلى عن المعاش و يهرب للخارج باموال ضخمة

  3. تقليص عدد الوزراء ليس هذفه تقليص النفقات كما يظن البعض فالتفاعد يكفي الوزير مدى الحياة وبالتالي نفقات التقاعد تهذر بدون مبرر ولكن تقليص الوزارات يكون هدفه ذمج مجموعة قطاعات متذاخلة في وزارة واحدة حتى يستطيع التحكم فيها من طرف شخص واحد كالطاقة والماء واليئة او الثقافة والرياضة لنفادى الصراعات بين الوزراء وكتاب الدولة او الوزراء المنتدبون كما يحذث
    اما الميزانية فهي هي وعدد الموظفون هو هو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق