“العفو الدولية” تدعو تونس لعدم تجريم المثلية

هبة بريس ـ وكالات

دعت منظمة العفو الدولية مجلس النواب التونسي المنتخب، للالتزام بحماية حقوق الإنسان، وعدم تجريم المثلية الجنسية.

وفي رسالة مفتوحة إلى أعضاء مجلس النواب الجديد طرحت المنظمة أجندة لحقوق الإنسان تسلط فيها الضوء على 10 قضايا ملحة لكي يحددها المجلس خلال الأشهر الستة المقبلة.

وتشمل الأجندة انتخاب جميع الأعضاء المطلوبين في المحكمة الدستورية، وإلغاء تجريم حرية التعبير، وحماية حرية تكوين الجمعيات أو الانضمام إليها في القانون، وتنفيذ توصيات تقرير هيئة العدالة الانتقالية، فضلا عن ضمان المساواة على أساس النوع الاجتماعي، وإلغاء تجريم المثلية الجنسية.

وقالت هبة مرايف، مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية إن للمشرعين الجدد في تونس دورا حاسما في إنهاء التأخير في إصلاحات حقوق الإنسان المتوقفة، وإدخال التغييرات اللازمة لحماية الانتقال السياسي في تونس، وضمان توفير أقصى درجات الحماية لحقوق الإنسان المنصوص عليها في الدستور التونسي.

وأضافت: “يستحق التونسيون بلدا يتم فيه حماية حقوقهم وتعزيزها، وعدم تكرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي وقعت في الماضي، وأن يمثل الجناة أمام العدالة”.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ
    صدق الله العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق