قيادي حزبي : تعديل حكومي ام تعيين جديد لحكومة جديدة ؟

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

عبد الله عياش ـ هبة بريس

اثارت تشكيلة الحكومة المغربية الجديدة والتي يرأسها سعد الدين العثماني، ردود فعل متباينة في مواقع التواصل الاجتماعي، وتخللتها موجة انتقادات وسخرية لاذعة.

أحمد بوعشرين الأنصاري، العضو القيادي بحزب “الأمة” تساءل على صفحته على فيسبوك عما إذا كان الأمر يتعلق بتعديل حكومي أم أن الأمر يرقى إلى تعيين جديد لحكومة جديدة.

وكتب بوعشرين “تغيرت بنية تشكيلة الحكومة كليا سواء من الناحية العددية لحقائبها أو من ناحية نوعية وطبيعة قطاعاتها…هل هذا التغير يعتبر تعديلا شكليا خاضعا لأحد مقتضيات الفصل 47 الذي ينص على :(للملك، بمبادرة منه، بعد استشارة رئيس الحكومة، أن يعفي عضوا أو أكثر من أعضاء الحكومة من مهامهم.

ولرئيس الحكومة أن يطلب من الملك إعفاء عضو أو أكثر، من أعضاء الحكومة)، أم أنه تعديل جوهري بمثابة تشكل حكومة جديدة وبالتالي عليه أن يكون خاضعا لأحد مقتضيات الفصل 88 الذي ينص على: (تعتبر الحكومة منصبة بعد حصولها على ثقة مجلس النواب، المعبر عنها بتصويت الأغلبية المطلقة للأعضاء الذين يتألف منهم، لصالح البرنامج الحكومي).”

وزاد بوعشرين معلقا “السؤال إذن هل التعديل الحكومي الجديد يمكن اعتباره تعديلا تفصيليا لايؤثر في بنية تشكيل الحكومة وبرنامجها الحكومي الذي نال ثقة البرلمان سابقا؟ أم أنه تعديل جوهري يؤثر في بنيتها وتشكيلتها وحتى برنامجها بحيث نكون أمام تشكيل لحكومة جديدة ولو كان رئيسها لم يتغير؟

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

تعليق واحد

  1. محمد

    في 12:22

    قلنا ليهم الحريرة حامضة…
    بدلو لينا المعالق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

العثماني للغنوشي : تصدركم للانتخابات مؤشر دال على ثقة الشعب في الحركة

خطت تونس، امس الأحد، محطة أخرى في مسار الانتقال الديمقراطي، حيث أجريت الجولة الثانية من ال…