هذه دلالات حذف وزارات الاتصال والحكامة والمجتمع المدني

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس

اسدل الستار مساء اليوم الاربعاء على فصل الانتظار والترقب، بعدما تم الكشف عن معالم التشكيلة الحكومية الجديدة التي ادت القسم امام الملك محمد السادس ، بهندسة مختلفة ابرز ماميزها تقليص عدد الحقائب واختفاء بعضها.

وبدا واضحا غياب عدد من القطاعات الوزارية عن الهيكلة الجديدة لحكومة سعد الدين العثماني، أولها الوزارة المنتدبة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، التي كان يقودها لحسن الداودي، والذي سيتفرغ لشؤون مؤسسة عبد الكريم الخطيب، كما تم التشطيب على الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني بعد اتهام العديد من الجمعيات الخلفي باستغلال منصبه الحكومي، لتنظيم لقاءات ذات طابع مدني مع جمعيات مقربة من حزبه.

كما تم حذف وزارة الاتصال التي كانت الى جانب قطاع الثقافة ، وذلك بعد ميلاد المجلس الوطني للصحافة الى جانب وجود هيئة عليا للسمعي البصري ونقابة وطنية للصحافة المغربية اضافة الى هيئات اخرى تعنى بقطاع الاصتال والاعلام.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

تعليق واحد

  1. واحد من المداويخ

    في 08:54

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أبحث عن مطبعة لتغيير بطاقاتي بإضافة كلمة “السابق” ياستعمال مخزون البطاقات التي كنت أنوي استعمالها لسنة 2021. و شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

محلل سياسي يُفصل في هفوات رئيس “الباطرونا” المستقيل

توقف المحلل السياسي، عمر الشرقاوي عند هفوات صلاح الدين مزوار، رئيس “الباطرونا” المستقيل، و…