العلاقات الثنائية محور مباحثات بين بوريطة ووزير الدولة برئاسة جمهورية غينيا

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ و م ع

شكلت سبل تعزيز العلاقات بين المملكة المغربية وجمهورية غينيا محور مباحثات جمعت، اليوم الثلاثاء بالرباط، بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، ووزير الدولة برئاسة جمهورية غينيا، المستشار الخاص لرئيس الجمهورية، وزير الصناعة والمقاولات الصغرى والمتوسطة السيد تيبو كامارا.

وقال السيد كامارا في لقاء صحفي عقب هذه المباحثات، إنه حامل لرسالة شخصية من الرئيس الغيني السيد ألفا كوندي إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، موضحا أن هذه الرسالة تندرج في إطار تعزيز علاقات التعاون القائمة بين البلدين وروابط الأخوة والصداقة التاريخية التي تجمع غينيا بالمغرب.

وأضاف السيد كامارا أنه “وعلى مر التاريخ، ارتبط قائدا بلدينا، بعلاقات الصداقة والأخوة”، مبرزا أن “الرئيس ألفا كوندي، وإلى جانب كونه صديقا وشريكا استراتيجيا للمغرب، فإنه يكن صداقة عميقة لجلالة الملك”.

وأكد وزير الدولة الغيني أن “غينيا ستكون إلى جانب المغرب على طريق الوحدة والاتحاد الإفريقي وفي تعزيز التعاون جنوب-جنوب”، الذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس أهمية بالغة.

من جانبه، أكد السيد بوريطة أن زيارة وزير الدولة الغيني تندرج في إطار المشاورات الدائمة بين البلدين والعلاقات التاريخية والأخوية التي تجمع المغرب وغينيا.

وذكر بأن هذه الزيارة تندرج، أيضا، في إطار الشراكة التي تعززت من خلال مختلف الزيارت التي قام بها جلالة الملك إلى غينيا، مشيرا إلى أن أسس هذه العلاقات متينة جدا وراسخة في التاريخ، ومدعومة بالأخوة بين الشعبين، كما تعززها إرادة قائدي البلدين.

وأضاف الوزير “سنعمل سويا على تنفيذ توجيهات قائدي البلدين من أجل تعزيز هذه الشراكة المتميزة”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

يوسف شيري للعثماني ..” الفقيه اللي نتسناو بركتو، دخل للجامع ببلغتو “

أوضح يوسف شيري خلال مداخلته أمام المؤتمر التأسيسي لشبيبة الاحرار بألمانيا ان العثماني لم ي…