برلماني يطالب الداخلية بـ”تمزيغ” بطاقة التعريف الوطنية

4
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

وجه محمد أبودرار، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة في مجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، حول استعمال الأمازيغية في تحرير بيانات بطاقة التعريف الوطنية.

وقال أبودرار: “نشرت بعض المنابر الإعلامية نقلا عن إدارة الأمن الوطني صورا للنموذج الجديد لبطاقة التعريف الوطنية، التي سيتم اعتمادها وتعميمها بداية السنة المقبلة… إلا أننا تفاجئنا لغياب اللغة الأمازيغية في محتواها”.

وأشار رئيس فريق البام في الغرفة الأولى، إلى أن الأمر “يخالف مقتضيات المادة 21 من القانون التنظيمي رقم 26.16 المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية”.

وسجل أبو درار “بأسف شديد” ما أسماه “تراخي وتماطل العديد من الإدارات المغربية في احترام واستخدام اللغة الأمازيغية المنصوص عليها في الدستور والقانون، مقابل تشبثها باستعمال اللغة الأجنبية (الفرنسية) في الوثائق والقرارات والمراسلات وغيرها من الوثائق، المتداولة فيما بينها أو تلك المسلمة للمرتفقين من المواطنين، بالرغم من أن اللغة الأجنبية غير منصوص على استعمالها بشكل رسمي”.

وساءل رئيس فريق البام في مجلس النواب، وزير الداخلية، حول الإجراءات والتدابير المتخذة لإصدار البطاقة الوطنية بما يطابق مقتضيات القانون التنظيمي رقم 26-16، وعن التدابير التي قامت بها الوزارة فيما يخص استعمال الأمازيغية في سائر الإدارات والمرافق العمومية التابعة لوزارة الداخلية، بما فيها الجماعات الترابية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

4 تعليقات

  1. أمازيغي من وجدة

    في 13:11

    لبسالة الخاوية والشوفينية المقيتة. صومعة حسان ومسجد الحسن الثاني والكتبية وغيرها كلهم ارث مغربي. فلا داعي لهذا التفرعين الخاوي ومداهنة شريحة مغربية بعينها.

  2. حميد

    في 13:48

    و ما فائدة أن تكون البطاقة بالشلحة من الاحسن يجب أن يكون الإختيار لصاحب البطاقة عند تجديدها هل يريد أن تكون مكتوبة بالشلحة أم لا

  3. le marocain

    في 13:52

    Ce que M.Le Parlementaire ne sait pas ou ne veut pas le savoir est que la plus part de nos Ministres ont une double nationalité étrangère(française,espagnole,canadienne, belge.
    Pour mettre en application cette langue, il nous faudra au moins une bonne centaine d’années.
    Bref moi je suis Amazigh,mais il m’est difficile de l’écrire,car je ne l’ai pas appris à l’école dans les années 1950.
    Et vous Monsieur est ce que vous écrivez cette langue ?
    -Ou vous voulez mettre les bâtons dans nos jambes.
    -A votre place, je m’occuperai de mon commerce
    Il faut connaître que pour mettre une loi,il faut beaucoup de temps et de discussions, ce qui n’est pas aussi simple.
    Un peu de clairvoyance et d’honnêteté M. Le Parlementaire.car il ne vous reste que quelques mois pour être hors-jeu
    PSV

  4. جابر

    في 17:16

    من العجب العجاب ان تحارب اللغة الام للمغاربة والتي هي اللغة الامازيغية في قعر دارها من طرف معلقين متخلفين رغم كونها لغة دستورية وهي لغة الهوية لهده الارض ويجب على جميع المغاربة الاقبال على تعلمها والافتخار بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

باحث يرد على الشيخي : دخلاتكم اللعاقة وبديتو تخرجو مغامراتكم للعلن

فجّرت ندوة علمية نظّمتها حركة “التوحيد والإصلاح” والتي تعتبر الذراع الدعوي لحز…