مطرح للنفايات على مساحة 27 هكتار يتوخى إنهاء معاناة الوضع البيئي بإقليم سيدي سليمان

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس- سيدي سليمان

بعد معاناة طويلة تسبب فيه الوضع المتردي لمطرح النفايات على مستوى إقليم سيدي سليمان، وبعد مجهودات ومساعي متواصلة، تم بداية الأسبوع الجاري إعطاء الانطلاقة الرسمية للشروع في تنزيل صفقة تأهيل وتهيئة المطرح المراقب لسيدي سليمان، ومركز تحويل النفايات لسيدي يحيى الغرب، وهي العملية التي جاءت بعد مساعي ومجهودات متواصلة كان قد أشرف عليها” ياسين الراضي” البرلماني، ورئيس المجلس الإقليمي لعمالة سيدي سليمان، بصفته رئيسا للجنة المالية بمجموعة الجماعات الترابية” بني احسن للبيئة”.

وعرفت عملية الشروع في تنزيل صفقة تأهيل وتهيئة المطرح المراقب لسيدي سليمان، ومركز تحويل النفايات لسيدي يحيى الغرب التي جرت صباح اليوم، والتي قام المجلس الإقليمي لسيدي سليمان بدراسة الجدوى و إعداد دفتر التحملات بخصوصه، – عرفت – الوقوف على الشروحات المقدمة من طرف مسؤولي مكتب الدراسات المعني بتهيئة المطرح، وهو المشروع الذي سيعرف إنشاء تجهيزات، وبنايات، و سياجات، وفتح الطريق، بالإضافة إلى تغطية النفايات، مع إنجاز غطاء نباتي يمكن من حجب رؤية المطرح، و يساهم في تلطيف الوضع البيئي على جنبات المطرح، الذي سيكون بدوره تحت الحراسة و المراقبة المستمرة.

هذا وتجدر الإشارة، إلى أن مكان عملية تأهيل وتهيئة المطرح المراقب لسيدي سليمان، ومركز تحويل النفايات لسيدي يحيى الغرب، الذي أعطى “ياسين الراضي” انطلاقته صباح اليوم، بمعية العديد من المنتخبين و المسؤولين الإداريين، يقع بمنطقة سهب الفال المحاذي للطريق الوطنية رقم 04، على مساحة بلغت 27 هكتارا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

منتجو الحوامض يدقون ناقوس الخطر ويطالبون الدولة بحماية القطاع

دقت الفيدرالية البيمهنية للحوامض، خلال جمعها العام المنعقد يوم 10 أكتوبر 2019 بالدار البيض…