إستنفار بأكادير بعد اندلاع حريق بسوق تجاري

ع اللطيف بركة : هبة بريس

إستنفرت كل الاجهزة وعلى رأسها مصالح الوقاية المدنية، أطقمها لمواجهة حريق مهول وقع مساء اليوم الاثنين 7 أكتوبر الجاري، بسوق سيدي يوسف وبالتحديد البراريك المجاورة لإحدى محطات الوقود المجاورة لسوق الأحد بأكادير.

و شوهد عدد من سكان الدور القريبة من السوق، تغادر منازلها، بينما وضعت عناصر الوقاية المدنية كل أطقمها للحد من انتشار ألسنة النيران، والتصدي لها، كي لا تصل محطة للوقود قريبة من المكان، بل أن خطورة حادث الحريق أنه قريب من أكبر مركب تجاري بإفريقيا ” سوق الاحد” .

والخطر الثاني الذي واجهته أطقم الوقاية المدنية، هو أن مكان الحادث، قريب من خط كهربائي دو الضغط المرتفع، التي وصلت نيرانه الى الاعلى، مما استدعى تدخل مصالح المكتب الوطني للكهرباء.

و أفادت مصادر الموقع، بأن الحادث الذي نجم حسب مصادر مطلعة عن انفجار قنينة غاز، أسفر عن التهام النيران لعدد من السلع و البضائع بمحلات السوق المذكور، كما تعالت ألسنة اللهب و الأدخنة التي ملأت سماء عدد من الاحياء السكنية في مشهد مروع، وزاده ذلك انفجار قنينات الغاز بشكل خلف الرعب في نفوس الساكنة.

ولازالت مجهودات الوقاية المدنية التي استدعت جل عناصرها بأكادير وانزكان، وخصصت كل التجهيزات الممكنة لاخماد النيران والحد من انتشارها.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق