ترامب يهدد بـ”تدمير” اقتصاد تركيا والبنتاغون يحذر أنقره

3
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس - وكالات

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ”تدمير اقتصاد تركيا والقضاء عليه” إذا ما قامت أنقرة بأي أفعال يعتبرها “تتجاوز الحدود” في سوريا، بعد أن كان قد أعلن في وقت سابق أنه لن يمنع غزو تركي للمنطقة. وقال ترامب اليوم (الاثنين السابع من أكتوبر 2019) في تغريدة على موقع تويتر “كما ذكرت بقوة في وقت سابق، ومن أجل أن أوكد: إذا ما قامت تركيا بأي أفعال، اعتبرها، بحكمتي العظيمة التي ليس لها مثيل، أفعالا تتجاوز الحدود، فإنني سوف أدمر الاقتصاد التركي وأمحوه تماما (كما فعلت من قبل)” في إشارة إلى العقوبات على تركيا العام الماضي.

وأكد ترامب أن تركيا والدول الأوروبية سوف تكون مسؤولة عن معسكر السجن الذي يحتجز فيه الآلاف من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الارهابي وعائلاتهم بشمال شرق سوريا، مضيفا “لقد حان الوقت لآخرين في المنطقة، وبعضهم يتمتعون بثراء عظيم، أن يدافعوا عن أراضيهم”.
ويواجه ترامب ضغوطا في الكونجرس الأمريكي بشأن قراره بسحب القوات الأمريكية من منطقة الحدود السورية. وكان البيت الأبيض قد أعلن أن تركيا سوف تمضي قدما في تنفيذ العملية التي خططت لها منذ فترة طويلة في سوريا، وأن الولايات المتحدة لن تشارك فيها.

هذا التراجع عن مواقفه جاء بعد أن انهالت الانتقادات على الرئيس ترامب بعد ساعات قليلة من إعلانه إخلاء الساحة في شمال سوريا لتركيا، وتصاعدت الأصوات حتى من قلب معسكره الجمهوري رافضة هذه الخطوة، لا بل مهددة بالتوجه الى الكونغرس لعرقلة تنفيذها.
فيما حذرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنقرة من عواقب العملية العسكرية التي تعتزم القيام بها في الأراضي السورية. وجاء في بيان للبنتاغون أن “الجانب الأمريكي كان قد حذر المسؤولين الأتراك من قبل من أن الأفعال الأحادية تنطوي على مخاطر بالنسبة لتركيا”، وأن التنسيق والتعاون هما أدوات أفضل لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

3 تعليقات

  1. علي

    في 21:56

    ترامب كالعاهرة السكرانة يميل يمين ويسار ويعرج ولم تفهم في شخصيته اي شيء هدفه دائما البورصة والسيطرة على الدولة الأخرى اقتصاديا .

  2. ولد حميدو

    في 22:50

    امريكا و تركيا عندهما نظام رءاسي و ليس برلماني و لهدا فاردوغان و ترامب هما من يقرران الحرب و جميع الاجراءات اما مسالة عزل ترامب فمجرد مسرحية فالانتخابات المقبلة هي التي ستحدد مصيره

  3. ولد حميدو

    في 07:13

    ليس ترامب من سيدمر بل تركيا ستدمر نفسها ادا خاضت حربا معلنة في سوريا مع الاكراد لان دلك سيؤثر على السياحة التي تدر اموالا طاءلة ادا شن الاكراد هجومات داخل تركيا كما يفعل الحوثيون الان مع السعودية
    تركيا اصبحت وجهة مفضلة للمغاربة فالطاءرة عندما تقلع من المغرب غالبا يدهب فيها حتى جنسيات اخرى و خصوصا الصينيون فحتى هم عندما ينتهون من زيارة المغرب يدهبون بسفر منظم voyage organise مثل الاغلبية الى اسطنبول ف 8000 درهم فيها النقل و الفندق و الفطور لمدة تقريبا ثمانية ايام و لهدا على المغرب ان يشجع السياح الصينيين للمجيء للمغرب من بلدان اخرى قبل رجوعهم لبلدهم و صراحة يصرفون جيدا عكس ما كنا نظنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

منتجو الحوامض يدقون ناقوس الخطر ويطالبون الدولة بحماية القطاع

دقت الفيدرالية البيمهنية للحوامض، خلال جمعها العام المنعقد يوم 10 أكتوبر 2019 بالدار البيض…