بعد ”الصحون الطائرة“ …أعضاء حزب السنبلة يفضلون ”الكراسي الطائرة“

رضى لكبير - هبة بريس

تحولت الدورة العادية الأولى  للمجلس الوطني للشبيبة الحركية، التي استضافها المقر المركزي لحزب الحركة الشعبية، إلى شجار عنيف بين أعضاء ”السنبلة“ استعملت في مستهله الأيادي قبل أن ”يرقى“ الشجار لتبادل الضرب ب”الكراسي الطائرة“، تيمناً بما حدث في مؤتمر حزب الاستقلال يوم الجمعة 29 شتنبر من سنة2017.

مصادر خاصة كشفت على أن الشجار اندلع فور رفع أعضاء من الحزب محسوبين على مناطق من الأقاليم الجنوبية والأقاليم الشمالية، شعارات من قبيل “لا للإقصاء” و”لا للتزوير” في وجه الأمين العام للحزب امحند العنصر، الأمر الذي لم يرق لمبايعي العنصر الذين انتفضوا نصرة لزعيم حزبهم .

واسترسلت ذات المصادر أن الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، اختار الفرار من ”شجار الكراسي“ خوفاً على سلامته الجسدية من ”كرسي طائر“ لاقدر الله، وتاركاً مقره تحت رحمة أنصاره ومعارضيه أيضاً، إلى حين أن تعلن الهدنة بين التيارين ويعود المقر لسكونه الطبيعي.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
15

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. كم بلغ العنصر من العمر؟ وهل جيله يستطيع مواكبة الجيل الحالى من حيث التربية والسلوك والمطالب الى غير ذلك من تحقيق الهدف المنشود لهؤلاء الشباب وما اكثرهم فى الساحة المغربية ؟ ام ان اصنام ابراهيم لاتغاذر المناصب الا بعد تكسير الكراسى ؟ والله الباقى ونحن الى زوال

  2. انا في مكانهم أفعل نفس الشيء . الأحزاب السياسية مناصب دخل قار مناصب للعائلة وأشياء أخرى .يعني مال يعطى للجميع والشعب يدفع الثمن بدون نتيجة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق