أخنوش يتابع بسيدي بنور فعاليات مهرجان تثمين وتسويق المنتجات الفلاحية + فيديو

أحمد مصباح – سيدي بنور

عاش إقليم سيدي بنور على امتداد أربعة أيام متواصلة، على إيقاع النسخة الأولى من المهرجان الفلاحي لتثمين وتسويق المنتجات الفلاحية، والذي حقق نجاحا فاق التوقعات لا من حيث التنظيم، ولا من حيث حملات الاتصال والتواصل التي عهد بها إلى الإعلامي المقتدر سعيد بونوار، ولا من حيث تعبئة السلطات والمتدخلين والجهات المعنية، ولا من حيث انخراط الفئات المستهدفة، الفلاحين، وإقبال الزوار من منطقة دكالة ومن مختلف جهات المغرب، الذين توافدوا عليه، وتابعوا فعالياته. وهو الحدث الذي حظي بتغطية إعلامية، من قبل مختلف وسائل الإعلام الوطنية والمحلية.
هذا، وافتتح وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، الخميس 03 أكتوبر 2019، فعاليات المهرجان، بحضور عامل إقليم سيدي بنور، الحسن بوكوتة، ورئيس المهرجان الفلاحي، عبد القادر قنديل، ومدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لدكالة، عبد الرحمان النيلي، إلى جانب السلطات والمتدخلين. وقد زار الوفد الرسمي فضاء المعرض المهني لتربية الماشية ب”الطويلعات”، بتراب الجماعة القروية “المشرك”، على بعد 10 كلم من مدينة سيدي بنور.
وقد نظم هذا المعرض تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وبشراكة بين الجمعية الإقليمية لتنظيم المعارض الفلاحية بإقليم سيدي بنور، وعمالة سيدي بنور، والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لدكالة، والجمعية الجهوية لمنتجي الشمندر لدكالة عبدة، والغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء – سطات.
وقد تابع أخنوش والوفد المرافق له عرضا للبيع بالمزاد العلني للماشية بالمعرض، كما قام بزيارة تفقدية لورش أشغال إنجاز السوق العصري النموذجي للماشية، المنجز على مساحة تقدر بحوالي 5.8 هكتار، وباحة لتسويق الماشية على مساحة 10000 متر مربع.
إلى ذلك، فإن القدرة الاستيعابية للسوق العصري ستصل عند الانطلاقة، إلى 2800 رأس من الأبقار، و700 رأس من الأغنام والمعز، و150 راس من الخيول. وبعد 5 سنوات، ستصل القدرة الاستيعابية الى 4000 رأس من الأبقار، و2000 رأس من الأغنام والمعز، و400 رأس من الخيول.
وبالنسبة لتقدم سير الأشغال، فقد بلغ حوالي 75%. حيث بلغت نسبة أشغال باحة التسويق 95 %، والمرافق المواكبة 55 %، وتهيئة الفضاء الخارجي 50%.
هذا، واختتم حفل الافتتاح بعرض للمزاد العلني، هم عينة من أهم سلالات الأبقار المنتقاة.
وقد تخللت فعاليات المهرجان الفلاحي، هذه التظاهرة المتميزة، المنظمة على امتداد 4 أيام، أنشطة متنوعة وغنية، ضمنها عروض للبيع بالمزاد العلني للماشية، وعرض للمنتوجات المجالية والصناعة التقليدية، بمشاركة تعاونيات من داخل إقليم سيدي بنور، ومن أقاليم بجهة الدار البيضاء- سطات، ناهيك عن مسابقات في تربية الأبقار الحلوب، وإنتاج اللحوم الحمراء، وكذا، أحسن الماشية من حيث التسمين والجودة، وعروض في الفروسية (التبوريدة).
وبالمناسبة، فإن المهرجان الفلاحي لتثمين وتسويق المنتجات الفلاحية، المنظم في نسخته الأولى بإقليم سيدي بنور، يندرج في إطار إستراتيجية مخطط المغرب الأخضر، التي تروم تنمية وتطوير الإنتاج الفلاحي، بصفة عامة، وتثمين وتسويق المنتوجات الفلاحية، بصفة خاصة. إذ أنها تشكل فرصة لإبراز المؤهلات الفلاحية لمنطقة دكالة، ولإقليم سيدي بنور.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق