جدل حول فيلم “الصق الدعارة” بمدينة “الحاجب”

هبة بريس - الرباط

اثار فيلم ” وليلي” للمخرج فوزي بنسعيدي، الذي تم عرضه مؤخرا عبر شاشة القناة المغربية الثانية “2M”، موجة استياء لدى مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من ساكنة مدينة “الحاجب” مما اعابروه اساءة تضمنها الشريط لمدينتهم.

وصب النشطاء جام غضبهم على الفيلم، واستنكارهم لالصاقه ظاهرة ” الدعارة بالمدينة، الأمر الذي دفع برلماني عن اقليم الحاحب إلى طلب فتح تحقيق عاجل في الموضوع.

وقال خالد البوقرعي إن الفيلم المذكور تضمن “إساءة بالغة لمدينة الحاجب وأهلها والتي عانت من إلصاق صورة نمطية بها لعقود من الزمن تجاوزها أبناؤها بنضال مرير لتحريرها منها”، غير أن القناة الثانية، يضيف المتحدث “أبت إلا أن تحيي جروحا قديمة”.

وتبعا لذلك ساءل البوقرعي وزير الثقافة بشأن “الإجراءات التي يجب اتخاذها لوقف هذه الإساءة ومحاسبة من وراءها” كما طالبه بـ”فتح تحقيق شامل وعاجل في الموضوع”.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الحل هو ان لا يشاهد اي احد قنوات التشهير فاغلبية الافلام المغربية تتطرق للدعارة و الشعودة و لا فيلم واحد اعطانا الحلول
    ميزانية فيلم واحد ممكن ان تصل لاكثر من 300 مليون و النتيجة تشويه المغربيات بينما لو تم توظيف تلك الاموال في مشاريع مدرة للدخل سنقضي تدريجيا على الظاهرة
    انا لست ضد الافلام و لكن ليس بدعم المركز السينماءي بل على المخرج ان يمول فيلمه و لو بشراكة ادا كان سيجني من فيلمه ارباحا و لو من اليوتوب ادا كان الفيلم هادفا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق