باحث : الـ “PPS” لا قناعة له … يأكل مع الحمل و يشارك الذئب طعامه

4
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

عبد الله عياش ـ هبة بريس

وجه يحيى اليحياوي، الباحث المغربي ، انتقادات لاذعة لحزب التقدم والاشتراكية، بعد إعلانه رسميا مغادرة سفينة حكومة العثماني.

وقال اليحياوي في تدوينة على صفحته الرسمية بالفايسبوك “ليست المعارضة هي أن تعارض … المعارضة هي أن تكون مقتنعا بأنك في الجهة الصحيحة”.

وتابع قائلا “المعارضة خيار يعبر عن موقف ويعبر عن قناعة … بهما يعارض الحزب وبهما يصل للسلطة … إذا كان متأكدا أنه لن يكن بمقدوره ترجمة مواقفه وهو بالسلطة … لا يقبل على المغامرة أو على وضع مصداقيته على المحك … أتتني هذه الخاطرة وأنا أقرأ أن حزب التقدم والاشتراكية قرر الخروج من الحكومة والانتقال للمعارضة … وغدا قد يقوم بعكس ذلك … وهكذا … لماذا؟ لأن لا موقف له ولا قناعة … يأكل مع الحمل …ولا مشكل لديه أن يشارك الذئب طعامه”.

وصادقت اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية ، ليلة أمس الجمعة، على قرار المكتب السياسي القاضي بالانسحاب من الحكومة المغربية التي يقودها حزب العدالة والتنمية .

وشهد المقر المركزي للحزب اجتماعا دام عدة ساعات، وشهد نقاشات قوية استمرت أكثر من خمس ساعات، وصوتت أغلبية ساحقة من أعضاء اللجنة لصالح قرار الانسحاب من الحكومة بأكثر من 230 صوتا مقابل اعتراض حوالي 30 عضوا على خيار الانسحاب.

فيما قدّم الأمين العام للحزب، محمد نبيل بنعبد الله، في بداية الاجتماع، مرافعة سياسية قوية لصالح خيار الانسحاب، إلا أنه أكد في محاولة منه لطمأنة المنتخبين المحليين للحزب أن العودة ستكون سريعة إلى صفوف الحكومة، في إشارة منه إلى انتخابات 2021 التشريعية.

ومن أبرز الأصوات التي عارضت خيار الانسحاب من الحكومة، وزير الصحة الحالي، أنس الدكالي، الذي غادر اجتماع اللجنة المركزية، ليقول في تصريح غاضب إن الحزب لا يتخلى عن الحكومة فقط، “بل عن مرحلة تاريخية دخل إليها ببناء فكري وسياسي اشتغل عليه لسنوات”.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

4 تعليقات

  1. علي

    في 14:29

    بكل صراحة لا اذكره شيء جميل فعلته الأحزاب السياسية واتحدى من ياتى لي بالعكس .

  2. سعيد المغربي

    في 15:16

    صدقت يا أستاذ. إنهم مثل الحرباء يتلونون حسب مصالحهم الحزبية وبالتالي الشخصية. لا قناعة لديهم لا مبادء ولا حتى دمة.

  3. Ahmed HARROU

    في 16:27

    الكعكعه كانت لذيذه واليوم أصبحت مالحه

  4. زوزو

    في 19:08

    الحزب الشيوعى المغربى المتحول جينيا الى حزب التقدم والاشتراكية شهد نهايته عند نهاية زعيمه الروحى الراحل على يعثة الذى كان يدافع بحق على الطبقة الفقيرة وكان دائما يعارض ما يعارض طموح الفقراء من الحكومات المتعاقبة على السلطة التنفيذية اما الان فالحزب صار موردا اقتصاديا مهما ومنبع ثروة زعمائه المتعاقبين وخير مثال جرد ثروة مولاى اسماعيل العلوى وجرد كذلك ثروة نبيل بن عبدالله واخيرا اقول لايمكن ابدا تمثيل مصالح الفقراء بالطبقة البورجوازية كمن تمت الاشارة اليهما واقول الحكمة التى تصف ذلك خير وصف كل جنس الى جنسه الف ومن ترك جنسه قد خلف او تلف لهذا ولذاك ولذلك يجب الذى يجب تقليص عدد الاحزاب الى ان يصبح حزبين او ثلاث حتى يتبلور المشهد السياسى المغربى وتتضح الصورة والله الموفق لكل من يتاجر بصوت الناخبين الاغبياء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

يوسف شيري للعثماني ..” الفقيه اللي نتسناو بركتو، دخل للجامع ببلغتو “

أوضح يوسف شيري خلال مداخلته أمام المؤتمر التأسيسي لشبيبة الاحرار بألمانيا ان العثماني لم ي…