اعتقال سيدة نصبت على 164 شخص في مبالغ مالية ضخمة بالبيضاء و برشيد

3
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

تحولت سيدة معروفة بمدينة برشيد خلال الأيام الأخيرة لمثار حديث في مختلف تجمعات الساكنة بالمقاهي و التجمعات و ذلك بعد أن نجحت في النصب على أكثر من 164 شخص و تحصلت منهم على مبالغ مالية مهمة موهمة إياهم أنهم سيستفيدون من بقع أرضية في إحدى التعاونيات ضواحي مدينة برشيد.

و في هذا الصدد، علمت هبة بريس أن عناصر الأمن بمدينة الدار البيضاء قد تمكنت من اعتقال المعنية بالأمر و المدعوة “ف.م” بعد أن كانت موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني إثر تورطها في عمليات نصب دفعت أصحابها لوضع شكايات كثيرة بشأنها.

و كانت المعنية بالأمر و التي تقدم نفسها على أنها رئيسة لتعاونية سكنية بمدينة برشيد قد قامت بإيهام عدد من الضحايا أنهم سيستفيدون من بقع سكنية بقلب مدينة برشيد مقابل مبالغ مالية تختلف من شخص لأخر ، لتتوصل بعد ذلك بدفوعات مختلفة وصلت إحداها لمبلغ 20 مليون سنتيم من شخص واحد.

و مباشرة فور توقيفها من طرف أمن البيضاء ، جرى تنسيق أمني مع الضابطة القضائية لأمن برشيد و التي تسلمت المعنية بالأمر قصد إجراء تحقيق موسع معها بأمر من النيابة العامة خاصة في شكايات تتعلق بإصدار شيكات بدون رصيد فاقت قيمتها 140 مليون سنتيم.

و علمت هبة بريس أنه اثناء التحقيق معها ، ظهرت حقائق و معطيات جديدة تفيد بتورطها في فضائح أخرى مما جعل النيابة العامة تأمر بتعميق البحث معها خاصة أن المتضررين و البالغ عددهم 164 شخص قد قاموا بتنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة باسترجاع المبالغ المالية التي سلموها لها بصفتها كرئيسة لتعاونية سكنية دون أن يستفيدوا من البقع الموعودة.

و تفاجأ المتضررون بكون رئيسة التعاونية قد قامت بمضاعفة عدد المنخرطين ليصل رقم 164 رغم أن التصميم الأصلي الذي صادقت عليه الوكالة الحضرية لبرشيد لا يتجاوز 72 بقعة فقط بالقطعة الأرضية المعنية ، مما جعلهم يشكون في تصرفات رئيسة التعاونية المشبوهة و هو ما دفعم للمطالبة باسترداد المبالغ التي قدموها لتقرر منح بعضهم شيكات تبين فيما بعد أنها دون رصيد بينما أخرون لم يتوصلوا بأي شيء كضمانة على الأموال التي دفعوها، علما أن المبلغ الإجمالي للمساهمات بالتعاونية فاق ثلاثة مليارات سنتيم.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في حوادث

3 تعليقات

  1. yuri

    في 06:31

    voila une bonne condudate pour le gouvernement de Mr outmani

  2. المغرب قبل كل شيء

    في 08:08

    انا من تفسيري الإسلامي الصرف ان هؤلاء164لو كان المال الذي سلموه إلى هذه المرأة مال حلال ما سلطها الله عليهم لأن المال الحلال يحفظه الله ويبارك فيه ويبعد عنه المفسدين واولاد الحرام.والله أعلم.

  3. محمد

    في 18:59

    الطماع يقضي عليه الكذاب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

انتحار أم لـ3 أطفال برمي نفسها بآسفي

علم ان امرأة متزوجة (46 سنة)، لقيت مصرعها أمس الأحد، بحي جنان الشقوري بمدينة آسفي، بعد أن …