توقيف برلمانية فرنسية في الجزائر

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس - وكالات

ندّدت كتلة اليسار الراديكالي في البرلمان الفرنسي، الأربعاء، بتوقيف نائبتها، ماتيلد بانو، الثلاثاء بالجزائر، التي توجهت إليها للقاء “ناشطين من الحراك الشعبي”.

وجاء في بيان للحزب الذي يقوده جون لوك ميلونشو أن النائبة عن مقاطعة فال دومارن (الضاحية الباريسية)”اوقفت مع مرافقيها” الثلاثاء في بجاية على بعد 220 كلم شرق الجزائر ثم تم تحويلهم نحو الجزائر العاصمة، حيث يوجدون في فندق “تحت الحراسة”.

واستنكرت الكتلة البرلمانية لحزب “لا فرأنس أنسوميز” (فرنسا المتمردة) “التوقيف الجبري لبرنامج لقاءات ماتيلد بانو وفريقها وطالبت بضمانات حول أمنهم واحترام حرية تنقلهم”.

وكتب النائبة على صفحتها على فيسبوك الثلاثاء “لم آت إلى الجزائر من أجل خلق مشاكل. كنت أزور مواطنين مناضلين من اجل العدالة الاجتماعية والديمقراطية. التقيت مسؤولين ومنتخبين من عدة أحزاب تقدمية وشبكة مناهضة للقمع ومواطنين”.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في بلاحدود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إسبانيا.. السجن 13 عاما لنائب رئيس كتالونيا السابق لإدانته بتهمة إثارة الفتنة

أدانت المحكمة الإسبانية العليا 12 سياسيًا وناشطًا من إقليم كتالونيا على الدور الذي لعبوه ف…