تلاميذ يناشدون عامل وزان لتحرير “النقل المدرسي” من قبضة المجلس الإقليمي

يبدو ان سيارات النقل المدرسي التي تلقاها المجلس الإقليمي بوزان على شكل هبة من مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة لم تجد بعد طريقها نحو عدد كبير من التلاميذ الذين إستهلوا موسمهم الدراسي على وقع معاناة كبيرة تهم ملف النقل المدرسي وما نتج عنه من إحتقان غير مسبوق في أوساط اولياء الأمور، إذ كشف العديد من هؤلاء عن تذمرهم وإستيائهم مما وصل إليه تدبير الشأن الإقليمي من إنحطاط ولامبالاة.

وفي هذا الإطار أكدت مصادر جيدة الإطلاع أن المجلس الإقليمي بوزان والذي يرأسه “العربي لمحرشي” لم يفرج بعد عن السيارات الخمس التي قدمها مجلس جهة الشمال لكي يستفيذ من خدماتها تلاميذ المناطق والدواوير النائية بإعتبارهم أصحاب الأولوية سيما ونحن على أبواب فصل الشتاء المعروف بقصر ساعات النور وطول لياليه.

نفس المصادر كشفت أن سيارات النقل المدرسي المركونة في مرآب المجلس الإقليمي إلى حد كتابة هذه الأسطر لا زالت تنتظر تفرغ “العربي لمحرشي” من إنشغالاته الحزبية في ظل “الإنقلاب الناعم” وما نتج عنه من تصدع داخل هياكل الحزب لعل إستقالة “إلياس العماري” من منصبه كرئيس للجهة واحدة من بركاته إلى ما هنالك تطاحن بين التيارين وسط الحزب الواحد.

وطالب أولياء أمور التلاميذ بتدخل العامل على الخط بإعتباره أعلى سلطة في الإقليم وله كافة الصلاحيات “لتحرير” السيارات المدرسية من قبضة أولائك الذين يستغلونها كورقة رابحة لتحقيق أهداف سياسية ضيقة ودائما على حساب أبناء هذا الوطن

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ربنا يرزق المسؤلين القناعة ويعطو لشعب حقهو من امواله ويبعذ عنهم الانانية وجمع المال من حراااام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى