“البام” يُراسل أمزازي حول ظاهرة “البيزوطاج” بالمعاهد والمدارس العليا

هبة بريس - الرباط

 

في أواخر شهر سبتمبر من كل سنة، يكون طلبة المعاهد المغربية والمدارس العليا للمهندسين خصوصا، على موعد مع ما يصطلح عليه بـ”البيزوطاج”.

هي “طقوس” استقبال، ينظمها الطلبة القدامى بتنسيق أحيانا مع إدارة المؤسسة، لـ”استقبال الوافدين الجدد القادمين من عالم الثانويات، حيث يتم تنظيم مجموعة من الأنشطة الرياضية والثقافية، هدفها “تسهيل اندماج هؤلاء في المحيط الدراسي الجديد” وقد تصل احيانا الى ممارسة طقوس “مهينة ” ومؤذية ، حيث ان الظاهرة “انحرفت عن أهدافها، لتتحول إلى سلوكات انتقامية وتجاوزات أخلاقية” من قبيل إدخال رؤوس الطلبة في مياه ملوثة، أو إلباسهم لباسا نسائيا أو حمالات للصدر بالنسبة للذكور، أو حفاظات أطفال وإجبارهم على التجول بها في الشارع، وسواها من الأمور الأخرى.

في السياق ذاته راسل الفريق النيابي لحزب الاصالة والمعاصرة بمجلس النواب سعيد امزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي والتعليم العالي حول الظاهرة.

وجاء في السؤال الكتابي لفريق الاصالة والمعاصرة ان بعض المدارس العليا والمعاهد تشهد كل موسم دراسي ظاهرة “البيزوطاج” كوسيلة للتعارف الا انها انحرفت الى سلوكيات لااخلاقية تستوجب تدخلا عاجلا من قبل الوزارة الوصية.

 

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق