إلهام شاهين: “دفنوني حية وشفت الدود بعيني”

صدمت الفنانة إلهام شاهين جمهورها بتصريحاتها حول حقيقة دفنها حية في فيلم “بستان الدم” وقولها إنها شاهدت آنذاك الدود بعينيها.

وأضافت شاهين خلال استضافتها ببرنامج “أنا وبنتي”، المذاع عبر فضائية “أون إي”: “كان في فيلم قديم وكنت وقتها في سنة ثانية في المعهد، وكان عندي وقتها 18 سنة، كان اسمه “بستان الدم”، موضحه: “كان المفروض أن يسرا بتذبحني، ويدفنوني هي وعادل أدهم”.

وتابعت: “المفروض كنا نصور المشهد دا في تونس، بس قالوا مش هنقعد نحفر في تونس، وكان المفروض يدفنوني في جنينة الفيلا، وبعدين قالوا نصور المشهد في أي جزء في حديقة في مصر”.

وأوضحت “كان فيه جزء في حديقة الأهرام، حفروا وقالوا لي اكتمي نفسك شوية، على ما نحط عليك التراب، وفعلا عملت كدا، وكان أصعب مشهد في حياتي”، متابعة: “بعد ما شالوا عليا التراب ببص حواليا لقيت كمية دود كثيرة جدا عليا”.

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
20

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.