إعادة توقيف المعارض الجزائري كريم طابو بعد 24 ساعة على إطلاق سراحه

أعلنت عائلة المعارض الجزائري كريم طابو مساء الخميس أن السلطات أوقفته مجدّداً بعد أقلّ من 24 ساعة من الإفراج المؤقت عنه في قضية “إضعاف معنويات الجيش”.

وقالت عائلة طابو في بيان نشره حزبه “الاتحاد الديموقراطي الاجتماعي” على صفحته في موقع فيسبوك إنّه “بعد أقلّ من 24 ساعة من الإفراج المشروط عن ابننا كريم طابو، قُبض عليه مرة أخرى”.

وأوضح البيان أنّ طابو (46 عاماً) اعتقل صباح الخميس قرابة الساعة 08,30 صباحاً (07,30 ت غ) من داخل منزله “أمام زوجته وأطفاله، من قِبَل أشخاص بزيّ مدني قدّموا أنفسهم كشرطة”وقد “تم نقله إلى جهة مجهولة حتى هذا الحين”.

وبحسب البيان فقد استوضح أحد محامي طابو عن مصير موكله لدى الجهات القضائية التي ردّت بالقول إنّها “لم تكن على علم باعتقاله ولا (تعرف)مكان احتجازه”.

وكانت السلطات أفرجت مؤقتاً عن طابو الأربعاء بعد أسبوعين من توقيفه ثم حبسه بتهمة “المساس بمعنويات الجيش”.

وكان طابو، مؤسس حزب “الاتحاد الديموقراطي الاجتماعي” أودع الحبس المؤقت في 12 سبتمبر.

وشارك طابو في كلّ التظاهرات الاحتجاجية منذ 22 فبراير.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق