أكادير : أقدم معهد موسيقى بالجنوب يحتضر بسبب إتفاقية

ع اللطيف بركة : هبة بريس

يعيش أقدم معهد موسيقى بالجنوب، أكبر أزمة مند تأسيسه ، بسبب تعليق إتفاقية كانت تجمع بين المجلس البلدي لأكادير ووزارة الثقافة .

الوضع خلف تذمر عدد من العاملين بالمعهد وكذلك أولياء طلاب الموسيقى من ملتحقين جدد أو من قضو سنوات في تعلم العزف، بل أن الخلاف سيقضي على الحالمين بنيل شواهد من وزارة الثقافة تمكنهم من أستكمال مشوارهم الدراسي بمعاهد أخرى تسيرها وزارة الثقافة .

ولم ينعكس الوضع على الطلاب لوحدهم، بل ان حوالي 13 أستاذا بالمعهد الموسيقي، لم يتوصلوا بأجرهم لشهري ماي ويونيو 2019.

من جانبها بررت مديرية الثقافة بأكادير، تعليق الاتفاقية الى عدم وجود سند قانوني يسمح بصرف رواتب الاساتذة ، الى جانب غياب اتفاقية بخصوص تسيير المعهد الموسيقي.

من جهته يرى المجلس البلدي لاكادير، على أن وضعية المعهد البلدي للموسقى، له وضع خاص عن باقي المعاهد بمختلف المدن، والتي تتولى وزارة الثقافة تسييرها، اعتبارا أن المنشأة بنتها البلدية، وتخصص لها ميزانية سنوية والأجهزة والأطر، ومديرها يتم تعيينه من بين موظفي البلدية،.

في حين ، أن وزارة الثقافة تشترط أن يكون المدير معين من طرفها، وسبق لها أن فتحت باب الترشيح لشغل منصب مدير المعهد، دون الرجوع للمجلس البلدي” باعتباره شريك أساسي في المعهد.

ولازال الوضع على حاله، طلاب ينتظرون، وأساتذة معلقة أجورهم، والموعد دورة أكتوبر القادم للمجلس البلدي من أجل مناقشة الاتفاقية من جديد مع وزارة الثقافة .

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.