الصحافي المهداوي يضرب عن الطعام بعد منعه من ” التطبيب “

هبة بريس ـ الرباط

كشفت زوجة الصحافي حميد المهداوي، بشرى الخونشافي، عن دخول زوجها في إضراب عن الطعام بسبب منعه من التطبيب والاستفادة من الأدوية منذ شهور، على حد تعبيرها.

ونشرت زوجة المهداوي تدوينة فايسبوكية تستنكر فيها المعاملة التي يعامل بها زوجها داخل السجن وعدم استفادته من حقوقه كاملة التي يكفلها له الدستور المغربي، حيث كتبت قائلة :” سجل ياتاريخ أن الفصل 23 من الدستور يقول” يتمتع كل شخص معتقل بحقوق أساسية وبظروف اعتقال انسانية…سجل ياتاريخ أن صحفي مهني يتناول طعامه الرديء في وضعية قرفساء كالقط فوق صفحة جريدة على الارض في مشهد يعود للقرون الوسطى….الطاولة ممنوعة، الكرسي ممنوع وحتى التفسير ممنوع“.

وأضافت قائلة :”سجل ياتاريخ أن ثلات قيادات بارزة في المجلس الوطني لحقوق الانسان زارو الصحفي المهدوي في محبسه قبل شهور وإطلعوا على حالته الصحية واكتفتوا برسم صورة غضب على وجههم وبعدها ولم يُحرك ساكنا في الملف. سجل ياتاريخ أن صحفي مهني قضي شبابه خلف القضبان بتهمة سريالية إدخال وهي دبابة من روسيا للمغرب عبر سبتة. سجل ياتاريخ أنه مرة 14 شهرا ولم يوفي السيد الوكيل العام بإلتزامه بإحضار المتهم الرئيسي ولا حتى تحريك مذكرة بحت دولة في حقه“.

واسترسلت بالقول :”سجل ياتاريخ أن القاضي الطلفي الذي ثم التمديد له أربع مرات منع المهدوي من الكلام والدفاع عن نفسه و لاحتى الاستماع للمكالمات التي هي أصل المتابعة. سجل ياتاريخ أن صحفي مسجونا ظلما وعدوانا لايسمح له لا بالعلاج ولا الكشف عند الطبيب
سجل ياتاريخ أن اسم قاضي تحقيق في ملف شرطي الذي أعدم شاب وشابة في مدينة الدار البيضاء هو نفس قاضي التحقيق في ملف الصحفي المهدوي غير انه احال المتهمين الاخرين في الملف الاول على ابتدائية عين سبع بينما أحال ملف المهدوي على غرفة الجنايات“.

وزادت ذات المتحدثة في التدوينة التي قالت على أنها موجهة للرأي العام، :”سجل ياتاريخ أنه لا أثر للمتصل ولا لهويته الحقيقية ولا أثر لصحة أي زعم من مزاعمه ولا أثر لأي سند قانوني يأمر الصحفي بالتبليغ عن جريمة خيالية. هل تعلموا أيها المسلمون أن جهنم التي يتحدت عنها القرآن يعيش المهدوي أقصى منها بكثيييير لمدة تزيد عن السنتين. وأمام كل هذا لم يبقى لنا سوى الاعلان عن الدخول في إضراب إنداري عن طعام لمدة 24 ساعة “.

وختمت التدوينة بالقول :”وعليه فقد تسلمت إدارة المؤسسة السجنية “تيفلت 2 ” يوم الجمعة 20 شتنبر رسالتين من الصحفي حميد المهدوي واحد لمدير المؤسسة والثانية لوكيل الملك يخبرهم عزمه دخول في إضراب عن الطعام .الغريب والعجيب هو أنه الصحفين الدولين يراسهم صحفي مغربي يعجز عن الدفاع عن إبن جلدته فكيف سيدافع عن الصحافين في العالم….“.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق