سابقة … عمدة اكادير ” المالوكي” أمام القضاء بسبب الكلاب الضالة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

في سابقة من نوعها، يواجه عمدة أكادير ” صالح المالوكي” دعوة قضائية، بخصوص الكلاب الضالة، بعد أن تعرض ” رضيع” الى عضة كلب، استدعت توجيهه للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وتعود تفاصيل القضية، الى الاسبوع الجاري، حينما كانت أم الرضيع متوجهة بالقرب من إحدى المؤسسات التعليمية بحي السلام بأكادير، تحمل طفلها الرضيع على متن عربة مجرورة، قبل أن يباغتهما ” كلب ضال” وينقض على الطفل، في محاولة لإلتهامه، مما دفع ب ( الأم) بحماية رضيعها قبل أن يتدخل أحد المارة في مساعدتها لابعاد الكلب ” الهائج”، في حين أصيب الرضيع بعضة في فخده، استدعت نقله على عجل للعلاج.

وأمام هذا الوضع، تم تحريك متابعة قضائية في حق عمدة المدينة، وبعد إتصال هاتفي بدفاع والدي الطفل الضحية، الاستاذ عبد العزيز الشايب محامي بهيئة اكادير العيون، كشف للجريدة ” المتابعة”، مؤكدا
أن المسؤولية المدنية للمجلس البلدي قائمة في ضرورة حماية المواطن من الكلاب الضالة، مشيرا أن المجلس لم يمارس جزء من اختصاصاته المتعلقة بجمع ” الكلاب الضالة” وعزلها في أماكن بعيدة عن الساكنة.

ومن المعلوم أن المجلس البلدي لأكادير، قد خصص منحة مالية لاحدى الجمعيات المختصة بالرفق بالحيوان، والتي عملت على حقنها وخصيها حتى لا تتكاثر، لكن الوضع خرج عن السيطرة بعدما توافدت على المدينة جحافل من الكلاب وهو ما عرض المجلس البلدي لانتقاذات من طرف نشطاء فايسبوكيون.

وعلمت الجريدة، أن مواطن آخر ، قد تعرض لهجمة جحافل من الكلاب الضالة على مستوى حي الهدى السكني، مما عرضه لاصابات جسدية، وأضرار في دراجته النارية التي هشمت أجزاء منها بعد سقوطه أرضا بسبب اعتراض طريقه من طرف الكلاب.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. حي مولاي عبد الله عين الشق سلرع الخليل شهد حادثا مؤلما صباح هذا اليوم تسبب فيه كلب ضال بحادثة سير حيث فاجا رجلا يمتطي دراجة نارية استضم بالكلب فجاءة سقط خلاها على الارض وقد اصيب بجروح خطيرة على مستوى اللوجه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق