ارتفاع حصيلة ضحايا فاجعة الراشيدية الى 30 قتيلا بعد انتشال جثة طفل + فيديو

هبة بريس – الرشيدية ( في الصورة : الضحية خليل العوني )

علمت “هبة بريس” من مصادر عليمة بأنه تم صباح اليوم الإثنين 16 شتنبر الجاري إنتشال جثة طفل في ربيعه السادس ببحيرة سد الحسن الداخل، ليرتفع بذلك عدد الاشخاص الذين لقو حتفهم في فاجعة انقلاب حافلة لنقل المسافرين بقنطرة “وادي الدرمشان” بجماعة الخنك بإقليم الرشيدية، الى 30 شخصا وجرح 30 اخرين، غادر أغلبهم المستشفى، بالإضافة الى حالة طفلة تنحدر من الريصاني تأكد فقدانها .

وينحدر الطفل “خليل العوني” الذي تم إنتشال جثته صباح اليوم الإثنين من قصر المعاضيد بالمدخل الشمالي لمدينة ارفود وكان مع أمه واثنين من إخواته قضوا جميعهم في فاجعة “واد الدرمشان”، وكان من المنتظر ان يتابع دراسته في السنة الاولى إبتدائي بمدرسة معركة تغمرت بأرفود .

وماتزال فرقة غواصين مكونة من عناصر من الوقاية المدنية والدرك الملكي وفرقة متخصصة من البحرية الملكية، بالاستعانة بمروحية وخمسة زوارق، مرابطة بشكل يومي بعرض سد الحسن الداخل، بالإضافة الى استعمال تقنية التصوير تحت الماء واجهزه الكترونيه دقيقه من أجل انتشال الجثت المفترضة لمفقودي الفاجعة.

وكانت كاميرا “هبة بريس” قد زارت في وقت سابق منزل أسرة العوني بمدينة أرفود التي فقدت في هذه الفاجعة الأم وثلاثلة أطفال وانجزت الربورتاج التالي :

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    اللهم ارحمه وازق اهله الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق