بعد تقرير جطو حول فضيحة(USB) الاغلى ثمنا في المغرب.. وزارة اعمارة : ذاكرات التخزين غير قابلة للكسر !

هبة بريس - الرباط

فضائح من العيار الثقيل تلك التي سجلها المجلس الأعلى للحسابات في تقريره الأخير، حول التدبير المالي والتسييري لعدد من المؤسسات والشركات التابعة للدولة.

وحسب ذات التقرير، فقد تبين أن وزارة التجهيز والنقل تعمد الى المبالغة في بعض سندات الطلب عبر تسجيل مبالغ مالية كبيرة لا علاقة لها بالأثمنة المعروفة لدى العامة.

وكشف تقرير جطو عن معطيات صادمة تتعلق بالتسيير الميزانياتي والمحاسبي لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، حيت سجل المجلس بخصوص التدابير المتخذة من طرف الوزارة فيما يخص الاقتصاد في الموارد “عدم توفرها (الوزارة) على سياسة واضحة أو برنامج أو تدابير مكتوبة ومعلنة تحدد المسؤوليات والأهداف الكمية والنوعية السنوية، بشأن ترشيد النفقات والاقتصاد فيها بالنسبة لكل مسؤول بالوزارة”، بالإضافة إلى “غياب مؤشرات وآليات للتقييم بشكل دوري لقياس النتائج في مجال ترشيد النفقات”.

تقرير المجلس المذكور وقف على “مبالغة في أثمنة بعض سندات الطلب، على سبيل المثال لا الحصر رقم 19/2015 و17/2016 و05/2014،” أي خلال مرحلة إشراف القيادي بحزب العدالة والتنمية، عبد العزيز الرباح على هذه الوزارة، “فقد لوحظ بعد الاطلاع على محتويات سند الطلب رقم 05/2014، مبالغة في أثمنة 5 jeux de tonner hp couleur laserjet cp5225، حيث تم اقتناؤها بمبلغ 16.800,00، بينما السعر المتداول في السوق لا يتجاوز 2000 درهم.

وزارة اعمارة وفي ردها على ماتضمنه تقرير المجلس الاعلى للحسابات بخصوص ذاكرات التخزين (usb) قالت انها غير قابلة للكسر وذات جودة عالية عكس باقي ذاكرات التخزين التي تتلف بسرعة مؤكدة ان الاثمنة الواردة تم اعتمادها بعض عرض المنافسة حولها.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
12

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ليست هناك ايت متابعة . كم من مرة فرانا وسمعنا ان مجلس جطو وضع يده على خروقات مالية لعدد من الوزارات . فليس هناك اي متابعات قضائية في حق المتورطين . فما الفائدة من هذه التحقيقات ????هههههه

  2. هنيئا لكم باموال الفقراء والشعب المغربي المضغوط.لا حسيب ولا رقيب الا الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق