موغا، مهجر المغاربة للعمل بفرنسا، هل انبعث من جديد؟

أحمد وزروتي: هبة بريس

وأنا أشاهد مقاطع الفيديو حول عملية تسجيل فلاحين بدار الشباب بأولاد تايمة صباح اليوم الأربعاء، من أجل العمل بضيعات فلاحية بفرنسا، انتابني شعور بأن التاريخ يكرر نفسه في بعض المحطات.

لا يمكن لأهل سوس أن ينسوا إسم الفرنسي ” فيليكس موغا” الضابط الفرنسي، الذي حل بالمغرب في أوائل القرن الماضي، لتهجير يد عاملة قادرة على العمل بمناجم فرنسا.

كان لموغا شروط خاصة في انتقاء العمال، كان ينتبه الى البنية الجسمانية، وخشونة اليد، وسلامة الرئتين.

كان فليكس موغا بمثابة الجسر الثابت للمرور إلى دولة الحضارة التي توفر لقمة العيش، حيث قام بتهجير أزيد من 66 ألف عامل مغربي آنذاك، تم توزيعهم على جميع مناجم فرنسا.

اليوم وبعد مشاهدة ما وقع بمنطقة أولاد تايمة، وجحافل العمال الذين جاءوا للتسجيل في المبادرة، ومن بينهم، حسب مصادر من عين المكان، من يتوفر على شواهد عليا، يتضح جليا أن موغا لازال حاضرا بالمغرب، وأن أحوال بلادنا لا زالت تشبه أحوال بداية القرن الماضي.
فهل تنبعث موغا من جديد بالمغرب؟

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق