محكمة الإرهاب بسلا تؤجل محاكمة المتهمين بقتل السائحتين الاسكندنافيتين

أرجأت غرفة الجنايات الاستئنافية التابعة لملحقة محكمة الاستئناف بسلا المكلفة بمكافحة قضايا الإرهاب، اليوم الأربعاء، جلسة محاكمة المتهمين في قضية قتل السائحتين الاسكندنافيتين إلى غاية الأربعاء 18 شتنبر الجاري.

وجاء قرار المحكمة في نهاية الجلسة الاستئنافية الثانية، التي شهدت حضور سفيرة النرويج في الرباط، إذ قررت المحكمة الاستجابة إلى طلب قدمه المحامي محمد زهراش محامي المتهم هشام نزيه، والذي طالب بمهلة لإعداد الدفاع.

وتقدم دفاع الضحايا  مجددا بطلب استدعاء كل من مصطفى الرميد، وزير العدل السابق، والشيخ محمد المغراوي الممثل القانوني لدور القرآن، التي تتلمذ فيها عدد من المتهمين المتابعين في الملف.

واستند دفاع الضحايا على تصريحات سابقة، أدلى بها عدد من المتهمين حول الدروس، التي تلقوها في دور القرآن، التي يديرها المغراوي، وكذا إلى تصريحات الرميد خلال حفل إعادة افتتاح دور القرآن بقرار خاص منه، والذي جاء بعد قرار قضائي، كان قد أمر بغلق هذه الدور.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يا وجوه النحس فضوحتونا في اوروبا و لينا نحشمو نقولو حنى مغاربة. واقتلوهم و هنيونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى