صاروخ من غزة يرعب نتنياهو ويجبره على الاختباء ( فيديو )

2
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ وكالات

أظهر مقطع فيديو تناقلته وسائل الإعلام هروب رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، للاختباء بعد قصف صاروخي من قطاع غزة استهدف مستوطنة أشدود التي كان يلقي فيها خطابه.

وأفادت وسائل إعلام عبرية بأن نتنياهو​ قطع خطابه واختبأ في ملجأ؛ إثر سقوط صاروخ على مستوطنة أشدود، كما فتحت الملاجئ في عسقلان المحتلة المحاذية لقطاع غزة.

وبحسب ما أوردت وسائل إعلام عبرية فإن نتنياهو كان في حفل لحزب “الليكود” بمستوطنة أشدود حين دوت صفارات الإنذار، وأبعده حُراسه الشخصيون وأنزلوه عن المنصة.

وأطلقت صافرات الإنذار في البلدات والمستوطنات الإسرائيلية المحاذية لشمال قطاع غزة، وذلك بعد رصد منظومة القبة الحديدية لإطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه مدينتي عسقلان وأشدود جنوبي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وجاءت الضربة الصاروخية بعد ساعات من تصريحات أدلى بها نتنياهو في مؤتمر صحفي، قال فيها إنه سيفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات بعد الانتخابات.

وأضاف أن “فرض السيادة على كل المستوطنات والمناطق الاستراتيجية سيكون بالاتفاق مع الولايات المتحدة”.

وبين نتنياهو أن عملية ضم غور الأردن لـ “إسرائيل” ستكون خطوة أولى له إذا فاز في الانتخابات، مشيراً إلى أنه سيضم مستوطنات أخرى في الضفة الغربية بعد نشر خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام، أو ما يعرف بـ “صفقة القرن”.

لحظة هروب نتنياهو من اسدود خلال احتفال عقب إطلاق صواريخ من قطاع غزة

#عاجل لحظة هروب نتنياهو من اسدود خلال احتفال عقب إطلاق صواريخ من قطاع غزة

Publiée par ‎شهاب‎ sur Mardi 10 septembre 2019

 

 

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في بلاحدود

2 تعليقان

  1. Imad Sehraoui

    في 06:03

    مسكين ابقا فيا بزاف. راه الإنتخابات جاية و خاصوا يدير دراما. وا عقنا بيكم.

  2. خارج الاطار

    في 18:01

    الى قالها يقد بيها. اما البروبغندا الجوفاء التي تنطلي فقط على عربان فلن تصد عنهم ما هو آت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

القروي: سعيد يتحالف مع “النهضة”.. والمعركة بين محورين

اتهم المرشح الرئاسي التونسي السجين، نبيل القروي، منافسه في الجولة الثانية من الانتخابات، ق…