الأحياء الشعبية تحترق ليلة عاشوراء و الأمن يستنفر جهوده في ليلة بيضاء

4
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

ليلة بيضاء عاشتها مختلف العناصر الأمنية بولاية أمن الدار البيضاء و بالأخص بالأحياء الشعبية فيما بات يعرف بمناسبة ليلة عاشوراء و التي أزاغها البعض عن مفهومها التقليدي بعدما تم ابتكار أساليب و طرق دخيلة عن ثقافتنا و مجتمعنا و ديننا قصد الاحتفال بها.

ليلة أمس ، تحولت العشرات من الأحياء و الأزقة بمختلف مناطق الدار البيضاء لأشبه ما يكون بساحات حروب متفرقة ، استعملت فيها مختلف أنواع المتفرقعات التي تباع في الشوارع علنا هاته الأيام فضلا على إطارات العجلات المطاطية و التي ارتفعت ألسن النيران بها معلنة أن البيضاء ستعيش ليلة بيضاء.

و تحولت أحياء من قبيل سيدي مومن و البرنوصي و عين السبع و سباتة و الحي المحمدي و التشارك و مولاي رشيد و سيدي عثمان و ليساسفة و الهراويين و غيرهم لنقاط رعب بعدما تبادل مراهقون أغلبهم ملثم الرشق بمختلف أنواع “القنبول” وسط صخب كبير تحيط به نيران العجلات المطاطية المحترقة.

عناصر الأمن و رغم جهودها المكثفة غير أنها لم تتمكن من السيطرة على كل الجموع التي خرجت ليلة أمس تحتفي بمناسبة عاشوراء على طريقتها “الصبيانية” ، حيث تعرض عدد من عناصر الأمن للاستفزاز بسبب قيامهم بواجبهم المهني أثناء حملاتهم الواسعة النطاق طيلة أمس خاصة من خلال حجزهم لعدد من المواد التي كان القاصرون ينوون الاستعانة بها في ليلة الاحتفال بعاشوراء.

كما لم يسلم بعض المواطنين من شغب المراهقين بعدما حاولوا ثنيهم عن مواصلة الاحتفال بالقرب من سياراتهم المركونة و مقرات سكنهم ، بعدما تفاجؤوا بمحاولة الاعتداء عليهم من خلال رميهم ب”القنبول” و كذلك مادة “الكاربون” التي لجأ البعض لتقنية مبتكرة قصد استعمالها في الاحتفالات خاصة أن ذوي انفجارها يسمع من بعيد و بشكل مرعب و قوي.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

4 تعليقات

  1. Adil

    في 12:35

    الأحياء الشعبية بالدارالبيضاء أصبحت عالة على هذه المدينة، لا تفرخ إلا الإجرام و البؤس و الكراهية و التخلف

  2. غير معروف

    في 12:45

    حول ولا قوة الا بالله يوم ديني غاب عن الوازغ الديني لا خيرا في المستقبل تشاؤوم كبير اطفال المستقبل لا دين لا علم لا تقاليد لا احترام لا حوف يؤجوج وماجوج

  3. amina

    في 17:50

    ربما كان يجب الإستعانة بالجيش لتطويق الهمج و ردعهم بالسياط وسط الشارع كما كان يفعل الجنرال فرانكو.

  4. شكيب

    في 23:49

    هذه هي الجهالة ديال البراهش تلقاهم معارفينش حتى شنو هو عاشوراء وشنو السبب ديالوا قوم جاهل وجيل طالع جاهل تفو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

كاميرا مسجد تطيح بمغتصب قاصرين من ذوي الاحتياجات الخاصة

أحمد وزروتي: هبة بريس ألقت العناصر الأمنية بمدينة بيوكرى التابعة ترابيا لإقليم اشتوكة آيت …