وجدة.. مجلس جهة الشرق يصادق على على دعم الإستثمار وتقييم برنامج التنمية الجهوية في دورة إستثنائية

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس : وجدة

صادق مجلس جهة الشرق على النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة الاستثنائية المنعقدة الاثنين 09 شتنبر الجاري، خلال جلسة فريدة بمقر الجهة، والمتعلقة بإعداد مشروع التصميم الجهوي لإعداد التراب، وتنفيذ برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية بالوسط القروي على مستوى جهة الشرق.

الدورة التي ترأسها خالد السبيع النائب الاول لرئيس مجلس جهة الشرق،وحضور كل من والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، رؤساء المصالح اللاممركزة، حيث تم تقديم عروض توقفت عن الاهداف العامة لمشروع التصميم الجهوي ومحاربة الفوارق المجالية.

وقال خالد السبيع النائب الاول لرئيس مجلس جهة الشرق في تصريحه لموقع هبة بريس، أن الدورة الاستثنائية تم تخصيصها لمجموعة من النقط المرتبطة بتقييم عمل مجلس جهة الشرق، لا سيما وأن جدول الاعمال يتضمن 3 نقط أساسية تتعلق بتقديم الدراسة حول التصميم الجهوي لإعداد التراب.

وأوضح نائب رئيس مجلس جهة الشرق، أن التصميم الجهوي يعتبر وثيقة مرجعية تحدد تدخلات مختلف الشركاء والمتدخلين على مستوى تراب الجهة لمدة تناهز 25 سنة، وأن الوثيقة تمكن من تصميم جهوي لإعداد التراب ورؤية للتنمية في افق 2045 من أجل صياغة برنامج عمل جهوي مندمج على المدى القصير والمتوسط تنجز في إطار التناغم مع مختلف المتدخلين.

وأضاف قائلا:”إن نسبة إنجاز الوثيقة جد مقبولة، إذ قمنا بالمرحلة الاولية المرتبطة بإعداد المنهجية والتشخيص العام، والتشخيص على مستوى الاقاليم، وبعد سننتقل إلى تحديد المعالم الاستراتيجية للتدخل قبل إعداد التقرير التركيبي المرتبط بالتصميم الجهوي لإعداد التراب”.

وبخصوص برنامج التقليص من الفوارق الاجتماعية والمجالية، أبرز خالد السبيع، أن المشروع يحظى بعناية ملكية كلفته على مستوى تراب المملكة ما يناهز حوالي 55 مليار درهم، وجهة الشرق تستفيد بحوالي 5.2 مليار درهم.

وأكد السبيع على أن البرنامج موجه أساسا للمناطق القروية والنائية، ويهم برامج فك العزلة والتزويد بالماء والكهرباء للساكنة القروية، والتمدرس، والتكوين المهني، بالإضافة الى الانشطة المدرة للدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأوضح، أن نسبة الانجاز جد مقبولة، وأن مجلس جهة الشرق يطمح الى التسريع وتكثيف التدخلات من مقبل مختلف المتدخلين ووضع منهجية وتتناغم وهذا البرنامج على مستوى جهة الشرق.

ولفت إلى أن النقطة المتعلقة بربط المسؤولية بالمحاسبة، تتعلق بالتقييم السنوي للتنمية الجهوية، ليضيف، جهة الشرق لديها برنامج التنمية الجهوية الذي تبلغ كلفته المالي 19 مليار درهم، يساهم فيه مجلس جهة الشرق ب4.5 مليار درهم، وهو برنامج يهم المجالات البيئة، الاقتصادية، الاجتماعية.

وكما صادق أعضاء مجلس جهة الشرق، على دراسة التقرير سنوي لتقييم تنفيذ برنامج التنمية الجهوية؛ والدراسة والمصادقة على تعديل دفتر التحملات المتعلق بدعم الاستثمار؛ والتحويلات المالية التي تهم دفع حصة جهة الشرق في صندوق تنمية الاستثمار FIRO؛تغطية تكاليف تسيير المنتزه الايكولوجي الشمالي بوجدة؛ تخصيص مبلغ 1000.000 (مليون درهم)، لفائدة المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بوجدة، والموافقة على اقتناء بقعة أرضية من أجل توسعة المنصة الجهوية لتقييم وتثمين المواد والمنتجات المحلية بتكنوبول وجدة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

كاميرا مسجد تطيح بمغتصب قاصرين من ذوي الاحتياجات الخاصة

أحمد وزروتي: هبة بريس ألقت العناصر الأمنية بمدينة بيوكرى التابعة ترابيا لإقليم اشتوكة آيت …