أسر تحترق بلهيب مصاريف التعليم الخصوصي

6
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ع اللطيف بركة : هبة بريس

يكثر الحديث وتزداد حدته مع كل دخول مدرسي جديد، عنوانه الأبرز مصاريف التسجيل بالتعليم الخصوصي، إذ يعرف قطاع التعليم الخاص ببلادنا اختلالات ومشاكل بالجملة، بدء بالإهتمام بالربح أولا، ومرورا بالتركيز على خسارة أدنى حد ممكن من المصاريف، بينما الأطر التعليمية العاملة به تهتم بتسوية الوضعية و تركز على كسب أكبر حد ممكن من الحقوق، لتبقى الضحية الأولى تلك الأسر المعوزة التي شاء القدر لها أن تنخرط في دهاليز هذا القطاع وتتذوق مرارته.

فالدخول المدرسي الجديد لهذه السنة يحمل في طياته نسمة ” سوداوية” من الغلاء والزيادة المهولة في مصاريف التسجيل والتأمين والواجب الشهري بفضل جشع مالكي بعض المؤسسات الخاصة، الذين عزوا الأمر إلى ارتفاع سعر المحروقات والأسعار الملتهبة، حيث لم يجدوا أمامهم سوى جيوب هؤلاء المواطنين البسطاء لاستنزافها في ضرب صارخ للقدرة الشرائية في ظل الغلاء المتزايد و المستمر لأسعار المواد الاستهلاكية والمواد الأساسية وتوالي المناسبات، التي تتطلب ميزانيات استثنائية، بدء بالعطلة الصيفية، مرورا بشهر رمضان وعيد الفطر، وانتهاء بالموسم الدراسي، خصوصًا لدى الطبقتين الفقيرة وحتى المتوسطة، والتي تمثل الأغلبية الساحقة من الشعب المغربي، التي تلجأ غالبية منها خلال هذه الفترة إلى الاقتراض من أجل سد العجز في الميزانية المتهالكة أصلا، وهي الوضعية التي تساهم في زيادة أرباح شركات القروض، حيث نجد أن العديد من الأسر اتجهت خلال السنوات الأخيرة نحو قروض الاستهلاك تعويضا عن نقص الأجور وغلاء الحياة اليومية، وصعوبة مواجهة مصاريف ضرورية على الخصوص في مجال التعليم والتطبيب والمواسم الدينية كرمضان وعيدي الفطر و الأضحى.

وضعية صعبة تدفع المواطن للجوء إلى القروض الاستهلاكية لتحقيق نوع من التوازن بين ضعف القدرة الشرائية وغلاء الحياة اليومية، مساهمة في تعدد شركات السلف وتفريخها، هذه الأخيرة التي وجدت في ظل هذا الواقع فرصة مواتية لتوسيع أشكال الاقتراض بأسعار فائدة مرتفعة جدا تفتح لها الباب واسعا من أجل الزيادة في أرباحها، تماشيا مع مقولة (مصائب قوم عند قوم فوائد).

و لعل من أخطر الأمور التي تستحق الذكر بقطاع التعليم الخصوصي، هي مشكلة الإكتضاض و الإزدحام التي تعاني منه حافلات النقل المدرسي ، هذه الأخيرة التي تكون ممتلئة عن آخرها ومقاعدها أقل بكثير من عدد ركابها، و لو سمح لها بذلك لحملت التلاميذ الأبرياء على سطوحها. إن تناولنا لهذا الموضوع بالذات، ليست الغاية منه أن نشن هجوما لاذعا على أي أحد، بل الغرض منه هو تسليط ولو جزء من الضوء على هذا القطاع الذي يظن البعض أنه أصبح قطاعا يعرف نوعا من المضاربة على حساب الأسر الفقيرة والمتوسطة، أملنا في ذلك أن تتظافر جهود جميع الفاعلين التربويين والإجتماعيين لحل مشاكله والوقوف على اختلالاته التي أصبحت تتعاظم وتتناسل مع كل دخول مدرسي جديد.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في تعليم

6 تعليقات

  1. لا يهم

    في 16:18

    سركم نتوما لي بغيتو تقريو والدكم في الخصوصي

  2. احمد. ف

    في 19:07

    لا أحد حثهم على دراسة أولادهم في التعليم الخاص فيجب تحمل أغلاطهم

  3. juriste

    في 00:34

    les frais de scolarité des écoles privées sont raisonnables, il ne faut pas comparer avec le publique, car l’état paye les droits de scolarité de l’enseignement publique.

  4. HICHAM

    في 08:38

    لايهم…شكرا على مساندتك و اهتمامك….الناس تعاني والله اعلم بطروف كل واحد….او واحد كيقول”سركم نتوما لي”
    الله اعطيك الذل و الجربة السي لايهم

  5. مغربي

    في 09:14

    من يفضل التعليم الخصوصي على العمومي يجب علبه ان يتحمل تبعات اختياره ولا يشتكي من اي غلاء او زيادة في الرسوم … ونطالب من *شركات * التعليم الخصوصي ان ترفع واجبات التمدرس بنسبة 100 في 100….مع ان النتائج كارثية بجميع المقاييس….

  6. بن بوشعيب

    في 23:01

    كثر الحديث عن امرين احلاهما مر. وكثر المتقولون والسفسطائيين والهرطقة بقدر ما وجب البحث في المنظومة التعليمية فبدل البكاء على الاطلال او مناقشة الاثمنة في الخاص او غلاء الكتب والدفاتر وجب اعمال العقل في كيفية الحصول على آليات الرقي بتعليمنا بشتى انواعه عوض المنفعة الآنية وتحصيل حاصل.. مع الكشف على مكامن الخلل والعمل على كيفية تفاديها لعدم الوقوع في كبوة ثانية.. وهذا المستوى لا يتاتى للمتفيقهين بل للطبقة المتنورة (مختصين وعلماء في التخصص وكل من اكتسب تجربة 20 عاما فما فوق.) هم فقط من لهم الحق في تحمل عبئ هذه الامة وكل الاجيال التي ستاتي في ما بعد.. وشكرا لاثراء النقاش..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

سطات…كلية الحقوق تفتح أبوابها لاستقبال35000 طالب “فيديو”

محمد منفلوطي_هبة بريس نظمت كلية العلوم والقانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات، وبتنسيق م…