موجة الحر الصيفية وراء وفاة 1.5 ألف شخص في فرنسا

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ وكالات

أعلنت وزيرة التضامن والصحة الفرنسية، أنييس بيوزين، أن 1.5 ألف شخص لقوا مصرعهم بسبب موجة الحر الشديد التي اجتاحت البلاد خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين.

وقالت الوزيرة في برنامج إذاعي، اليوم الأحد، إن السلطات رصدت نحو 1500 حالة وفاة إضافية خلال هذين الشهرين، مشيرة إلى أن نحو نصف هذا العدد من المسنين الذين تزيد أعمارهم عن 70 سنة، لكن حصيلة الضحايا تشمل أيضا شبابا أثرت الحرارة تأثيرا سلبيا على صحتهم.

وأشارت المسؤولة إلى أن 18 يوما من أيام الصيف كانت حارة جدا، وأن قرابة 20 مليون شخص عانوا بشكل أو بآخر من ذلك.

وذكرت إذاعة “فرانس إنفو” أن معطيات وزارة الصحة الفرنسية تشير إلى حصول 1435 وفاة خلال الصيف الماضي، بينها 567 وفاة أواخر يونيو ومطلع يوليو، و858 وفاة أثناء موجة الحر الثانية أواخر يوليو الماضي.

مع ذلك، شددت الإذاعة على أن هذا العدد أقل بكثير من حصيلة موجة القيظ الاستثنائية التي شهدتها فرنسا في صيف العام 2003، عندما تسببت الحوادث المتصلة بحرارة الجو بوقوع 15 ألف حالة وفاة إضافية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في بلاحدود

تعليق واحد

  1. اسكوبار

    في 19:03

    هدا و ان دل على شيء فانما يدل على ان الفرنسيين و رغم الرعاية الصحية و الاكل و الشرب فان لهم اجسام عيانة ما عندهم جهد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

ترامب: أنا الأحق بنوبل للسلام

أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاثنين، أنه يستحق أن ينال جائزة نوبل للسلام، لكنه اعتب…