مصدر قضائي مغربي يكشف سبب وفاة عالم نووي مصري

هبة بريس ـ الرباط

كشف مصدر قضائي مغربي النقاب عن نتيجة تشريح جثة العالم المصري، عبد المنعم أبو بكر رمضان، الذي توفي في المغرب في ظروف غامضة، بعد وصوله للمشاركة في مؤتمر متعلق بالإشعاعات النووية.

وقال المصدر في تصريح لوكالة “سبونتيك “ الروسية إن الطبيب الذي شرح الجثة أكد أن الوفاة كانت نتيجة سكتة قلبية، مؤكدا أن التقرير الرسمي لم يصل بعد للنيابة العامة.

وفي وقت سابق، أعلنت وسائل إعلام مغربية الجمعة، أن خبيرا نوويا مصريا توفي في أحد فنادق مدينة مراكش بظروف غامضة.

وكشفت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية بدورها عن تفاصيل وفاة العالم المصري الدكتور أبوبكر عبدالمنعم رمضان، أثناء مشاركته بورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بمدينة مراكش المغربية.

وقالت الهيئة، في بيان امس السبت، إنه أثناء مشاركة العالم المصري بالورشة، شعر بإجهاد أثناء الاجتماعات، واستأذن للذهاب إلى غرفته، وزاد عليه التعب فأبلغ الفندق، الذي أبلغ بدوره المسؤولين عن الورشة وتم نقله إلى المستشفى، حيث وافته المنية.

وكان العالم المصري متواجدا في مراكش لحضور مؤتمر عربي حول الطاقة، قبل أن يفارق الحياة إثر إصابته بسكتة قلبية، وتم إيداع جثة الراحل بالمشرحة بمراكش، بناء على تعليمات النيابة العامة من أجل إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة، ليتم لاحقا تسليمه لعائلته.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق