البيضاء.. جريمة قتل بالهروايين تعيد ملف الأمن على واجهةالأحداث “فيديو”

هبة بريس_ البيضاء

جريمة قتل شنعاء عرفتها منطقة الهراويين بالبيضاء التابعة لنفود الدرك الملكي، حين وجه شاب لغريمه طعنة قاتلة تزامنا وصلاة الجمعة ليوم أمس، ضمن حادثة مروعة ألقت بظلالها المخيفة على واقع الأمن بمحيط المنطقة، مما يستوجب وضعة خطة أمنية محكمة للقضاء على بؤر الجريمة بشتى أنواعها، من قتل وترويج للمخدرات وعصابات السيوف البيضاء حسب تصريحات العديد من المواطنين لميكروفون هبة بريس من قلب الحدث في خطوة جريئة لتسليط الضوء على الأحداث الجارية بهذا التجمع السكني (الذي يعاني حسب ساكنته) من النقص في المرافق العمومية والأمن والصحة وضعف البنية التحتية.

جريمة الهراويين حسب آراء هؤلاء، تعيد ملف الوضع الأمني من جديد لتطرحه على واجهة الأحداث، ليُسائل القائمين على هذا القطاع من أجل العمل على تكثيف دوريات الأمن بمحيط المنطقة التابع لنفود المنطقة الأمنية بحي مولاي رشيد، على الرغم من المجهودات التي يبدلها رئيسها لمحاربة الجريمة هناك.

تصريحات المواطنين، تؤكد أن منطقة الهراويين تعيش تحت رحمة اللصوص والعصابات الإجرامية المدججة بالسيوف والهراوات التي تعمل على قطع الطرقات وسلب الممتلكات وترويج السموم والمخدرات، إذ تعتبر المنطقة التي توجد تحت تراب الأمن الوطني منطلقا ومرتعا لترويج مختلف أنواع المخدرات التي يتم تصديرها لمنطقة الهراويين التابع لنفود الدرك الملكي.

جريمة القتل التي عرفتها منطقة الهراويين أمس الجمعة بالتزامن مع الصلاة، لم تعد الأولى من نوعها بل سبقتها أحداث مشابهة كما أكد ذلك العديد من المواطنين للجريدة، كما لا يمكن اختزال هذه الجريمة بهذه المنطقة فقط، بل عاشت منطقة البرنوصي الحدث ذاته ليلا من ذات اليوم، حيث وجه شاب آخر طعنة لغريمه على مستوى القلب بسبب نزاع كما قيل بعض الشهود، حول “علف حمار” بإحدى التجمعات العشوائية أو ما يطلق عليها بـ “كاريان”، مما خلف حالة من الاستنفار الأمني التي انتهت بفرار المشتبه به الى وجهة غير معلومه الى حدود الساعة

تفاصيل حول فاجعة الهراويين، ضمن التغطية الحصرية لهبة بريس من قلب هذا التجمع السكاني:

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ليس هناك الامن في المغرب لأن المديرية العامة لأمن الوطني لا تريد تغبر رؤساء لا تريد من يهموهم سوى تسجيل مخلفات السير المديرية تريد جمع المال ليس جمع نفسها من أجل الخدمة الشعب على المدير العام تغير جميع العناصر في مركز القرار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق