حكم بالسجن 10 سنوات لمعارضة تركية لإهانتها أردوغان على تويتر

هبة بريس ـ وكالات

قضت محكمة تركية الجمعة بسجن معارضة تركية بارزة تسع سنوات وثمانية أشهر بعد إدانتها في اتهامات من بينها “إهانة رئيس الجمهورية والدولة وإثارة الفتنة والترويج لمنظمة إرهابية”.

وجاء الحكم ضد جنان كفتانجي أوغلو، رئيسة فرع حزب الشعب الجمهوري في اسطنبول، على خلفية سلسلة من التغريدات لها بين عامي 2012 و2017.

ولن يتم إيداع المدانة السجن مباشرة، إذ ستنتظر رأي محكمة الاستئناف في القضية.

وقد ذاع صيت القيادية في الحزب التركي المعارض بعد الانتخابات البلدية الأخيرة وتعتقد وسائل إعلام تركية أنها السبب وراء فوز الحزب ببلدية اسطنبول بعد سيطرة حزب العدالة والتنمية الحاكم عليها منذ عام 1994.

واعتبر حزب الشعب الجمهوري في بيان القضية بأنها “ضربة للديمقراطية وحرية التعبير”، فيما قالت هي إنها تحاكم معاقبة لها على النصر الذي حققه الحزب في الانتخابات.

عضو الحزب أكرم إمام أوغلو، الذي أصبح عمدة لاسطنبول بعد الفوز في الانتخابات، رأى أن التهم الموجهة لها “تشويها لسمعتها السياسية”.

ومثلت جنان أمام المحاكمة بسبب عدد من التغريدات، يعود تاريخها إلى ما قبل ست سنوات، وتعود إلى احتجاجات عام 2013 المناهضة للحكومة والتي تعرف باسم احتجاجات جيزي بارك.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. أتمنى أن يفعل مثل هذا القانون في المغرب؛لردع السفهاء من الناس الذين وجدوا الحرية للمس بالعقيدة الاسلامية والثوابت وكل شيء مقدس وأصبحوا في بلاد الإسلام يدافعون عن الفحشاء والمنكر ويصفونها بالحرية الشخصية بينما ينتقدون الأخلاق والفضيلة. …

  2. هذا هو المعقول الحرية لها حدود احترام ولي الامر نحن زفزافة سبو البلاد كل حتى نساء ولم يحترم ملك البلاد ووو جاهل انتهازي ولد الدرب قال لك مناضل ههههه

  3. السجن لكل من يعارض إمبراطور تركيا الجديد …إنها ديمقراطية اردغان التي تنص. على سجن المعارضين و أصحاب الرؤية المختلفة للامبراطور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق