مغامرة ليبي ضاع في غابات الأمازون منذ 7 سنوات

هبة بريس - وكالات

تداولت مواقع برازيلية وليبية وعالمية قصة مواطن ليبي يُدعى حسين عمر حسين، ضاع في غابات الأمازون منذ العام 2012، ومنذ ذلك الحين فقدت عائلته أثره، إلى أن عثرت عليه الشرطة البرازيلية هذا الأسبوع.

وبثت قنوات تلفزيونية برازيلية شريطا وثائقيا، ظهر فيه حسين عمر حسين وهو يعيش حياة بدائية في الغابات الكثيفة.
من جهته، بث نصر الدين عمر حسين، المقيم في ألمانيا، وهو شقيق حسين عمر حسين تسجيلا على صفحته في فيسبوك روى فيه قصة ضياع شقيقه، حيث كشف بأن شقيقه غادر ليبيا سنة 1995 نحو ألمانيا لكن أخباره انقطعت عن العائلة منذ 2012، وكل ما بلغها أنه سافر إلى البرازيل.

ويقول شقيق عمر إن الأخير فقد كل وثائقه الشخصية في البرازيل نتيجة السرقة، فعاش متشردا.

وعن تفاصيل العثور عليه، قالت وسائل إعلام برازيلية إن “الحظ الحسن ابتسم لحسين” عندما التقى ذات مرة برجال شرطة فقص عليهم ظروفه فطلبوا منه أن يكتب رسالة بالخصوص لسفارة بلاده.

عندما وصلت رسالة حسين إلى السفارة الليبية بالبرازيل أجرت اتصالات مع عائلته، ثم نُقل إلى العاصمة برازيليا ومنها إلى العاصمة الليبية طرابلس ليلتقي عائلته بعد مغامرة فريدة.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. قنصليات المغرب بارعة في جمع الضرائب زيادة في اثمنة الباسبور و…. ادريس على حق. ويقولوا نزيدوك من الشعب باش تغبرهم فالامازون….مثل المغربيات المعتقلات في السعودية.تشكوا للقنصلية لكن المصالح الشخصية للموضفين فوق مصلحة الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق