حراك الريف : المحكمة تحضر مترجم للاستماع للمتهم “رشيد أعماروش”

وافقت الهيئة القضائية بمحكمة الاستئناف على إحضار مترجم اللهجة الريفية، خلال جلسة اليوم الذي استمعت للمعتقل رشيد أعماروش الذي لا ينطق بالدارجة المغربية، بعدما أرجأت الاستماع إلى الأخير في جلسة ماضية إلى حين احضار المترجم.

وخلال الشروع في الترجمة والاستماع للمتهم بعد دقائق قليلة على انطلاقها، احتج ناصر الزفزافي القائد الميداني لحراك الريف من داخل القفص الزجاجي، ومعه بعض المعتقلين، على طريقة الترجمة، قائلا إنه مع احترامه للمحكمة وللمترجم المحلف إلا أن الترجمة ليست صحيحة لأن المنطقة التي ينتمي إليها المتهم أعماروش بالريف ليست هي المنطقة التي ينتمي إليها المترجم.

وساندت هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف ناصر الزفزافي في تدخله على اعتبار أن تهمة “العصيان المسلح” التي يتابع بها أعماروش لم يفسرها المترجم بشكل صحيح للمتهم لأن العصيان يفسر على أنه تمرد والمسلح لا يعني السلاح بل يفسر على أنه تمرد بالعصي او الحجارة او غيرها

وخلال الاستماع إليه نفى اعماروش أي علاقة له بالتهم الموجهة إليه، وطلب من المحكمة ألا توجه إليه الأسلحة من محاضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لكونه وقعها تحت الضغط والإكراه والعنف حتى أصيب بكسر في أحد أصابع يده، وأنه ما زال يعاني آثار ذلك التعذيب الذي تعرض له أثناء التحقيق معه من طرف ضباط الفرقة للتوقيع على المحاضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى